"نايكي" و"هيد" تساندان شارابوفا رغم الإيقاف

الرياضة

ماريا شارابوفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hq0y

أعلن اثنان من كبار الرعاة وقوفهما بجانب نجمة التنس الروسية ماريا شارابوفا وذلك بعد إيقافها لمدة عامين من قبل الاتحاد الدولي للتنس لتورطها في تعاطي المنشطات.

وأكدت شارابوفا، الفائزة بـ5 ألقاب في البطولات الأربع الكبرى والمصنفة أولى عالميا سابقا، عزمها التقدم بطعن على قرار الإيقاف.

وكتبت شارابوفا في بيان على حسابها الإلكتروني الخاص بموقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) مساء الأربعاء "أعتزم التمسك بما أراه صحيحا، وهذا هو السبب في مواصلتي الكفاح من أجل العودة لأرض الملعب في أقرب وقت ممكن".

وثبت تناول شارابوفا (29 عاما) مادة (ميلدونيوم) المحظورة بعدما جاءت العينة التي أخذت منها خلال اختبار للمنشطات إيجابية أثناء مشاركتها في بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام الأربع الكبرى هذا الموسم.

وأدرجت مادة ميلدونيوم، وهو عقار يستخدم في علاج أمراض القلب، ضمن قائمة المواد المحظورة من قبل الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) في الأول من كانون الثاني/يناير الماضي.

ورغم الإيقاف قررت شركة "هيد" لصناعة مضارب التنس دعم شارابوفا عبر إصدار بيان قوي لمساندة اللاعبة الروسية بعد أن أقدمت الشركة على تجديد عقد رعايتها في مارس/آذار، عقب إيقافها بشكل مؤقت من جانب الاتحاد الدولي للتنس.

وقال جون اليش رئيس شركة "هيد" ": نعتقد بناء على الحقائق والملابسات التي توفرت لنا أن القرار الذي صدر بحق شارابوفا معيب، وهيد ستواصل دعمها لها".

وأضاف إن قرار حظر الميلدونيوم لم يتخذ على أساس "اختبارات علمية واسعة النطاق" وذلك يمثل "دليلا على أن الوكالة الدولية لمكافحة العقاقير المنشطة (وادا) حظرت هذا العقار بناء على عدد الرياضيين الذين يستخدمونه وليس لدليل علمي".

كما أعلنت شركة "نايكي" للملابس الرياضية أنها ستواصل رعاية شارابوفا.

وكانت "نايكي" قد أوقفت علاقتها بشارابوفا مبدئيا عقب اعترافها في مارس/ آذار الماضي بتعاطي عقار ميلدونيوم.. لكن نايكي قالت في بيان جديد إن " الاتحاد الدولي للتنس وجد أن ماريا لم تخترق قواعده متعمدة".

وأضافت:" ماريا كانت دائما واضحة، لقد اعتذرت عن الخطأ وهي تستأنف حاليا مدة الإيقاف".

المصدر: وكالات

دوري أبطال اوروبا