الكتيبة الأرجنتينية تبدأ بقوة .. والمكسيك تعلن عن نواياها مبكرا

الرياضة

الكتيبة الأرجنتينية تبدأ بقوة .. والمكسيك تعلن عن نواياها مبكرامشجعان أرجنتينيان في كوبا أمريكا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hptj

مع نهاية الجولة الأولى من دور المجموعات وظهور كل المنتخبات المشاركة في كوبا أمريكا المئوية المقامة في الولايات المتحدة، بدت عدة أمور جلية وواضحة للعيان.

ولو أن التقييم المبكر في البطولات الكبرى لا يعد أمرا محبذا لدى الكثيرين، لكن وكما يقال بالعالمية "المكتوب مبين من عنوانه" ..

منتخب الأرجنتين وصيف النسخة الماضية خاض مباراته الأولى أمام تشيلي حاملة اللقب .. كتيبة التانغو بدت قوية ومتماسكة حتى بغياب ملهمها الأول وقائدها ليونيل ميسي للإصابة .. الألبيسيليستي تغلب على تشيلي بنتيجة 2-1 وكان الأفضل في كل فترات اللقاء .. وفوز مهم كهذا يؤكد وجهة نظر الكثيرين من متابعي الكرة، إضافة إلى شركات المراهنات العالمية .. وهؤلاء جميعاً يتوقعون تتويجاً أرجنيتينياً طال انتظاره 23 عاماً ..

منتخب المكسيك بدوره بدا قوياً جداً في المواجهة مع أوروغواي، وخاصة في الشوط الأول، وتمكن من حسم اللقاء بنتيجة 3-1 بفضل عدة عوامل لعل أبرزها المزيج المميز بين الشباب والخبرة في تشكيلة منتخب التريكولور .. هذا المنتخب الذي تأهل من قبل إلى نهائي البطولة مرتين عامي 1993 و2001 وفشل في تحقيق اللقب .. وإن كان مقدراً أن يفوز منتخب من خارج أمريكا الجنوبية بلقب كوبا أمريكا، فهذا المنتخب سيكون المكسيك بكل تأكيد ..

منتخب كولومبيا قدم أداء ممتازاً في المباراة أمام أصحاب الأرض، الولايات المتحدة، في افتتاح البطولة وتمكن من الفوز بنتيجة 2-0 .. لكن هذا المنتخب يعاني من سوء الحظ فيما يتعلق بالإصابات .. فبعد أن قدم قائده خاميس رودريغيز – كما هي العادة مع منتخب بلاده – مباراة مميزة أمام الولايات المتحدة، تعرض لإصابة في الكتف ستجعله يغيب عن لقاء باراغواي فجر يوم غد .. على العموم المنتخب الكولومبي قدم أوراق اعتماده كأحد المرشحين للعب دور مهم في هذه البطولة .. ولم لا؟ فالكولومبيون يحلمون بتكرار إنجاز عام 2001 عندما فازوا بلقبهم الوحيد في كوبا أمريكا ..

منتخب بنما كان أحد المفاجآت السارة للجولة الأولى للدور الأول .. ففي أول مشاركة لها في كوبا أمريكا حققت بنما الفوز مباشرة .. هذا الفوز جاء على حساب منتخب بوليفيا بنتيجة 2-1، صحيح أن بوليفيا هي أضعف منتخبات أمريكا الجنوبية حاليا، ولكن بنما في النهاية ليست المكسيك ولا الولايات المتحدة ولا حتى كوستا ريكا .. لذلك يبدو الانجاز الذي حققته بنما مثيراً للاهتمام بكل تأكيد .. وهي تسعى لمواصلة المفاجأة .. ولم لا .. فقد تدور الدائرة وتتأهل بنما إلى الدور الثاني وهذا ما قد يشكل أكبر مفاجآت البطولة بكل تأكيد ..

منتخب البرازيل بدا سيئاً في لقائه الأول .. وحقق تعادلاً سلبياً غير مستحق أمام الإكوادور القوية بعد أن ألغى حكم اللقاء هدفاً صحيحاً لمنتخب الإكوادور كان كفيلاً بتذيل البرازيل لترتيب المجموعة بعد الجولة الأولى .. كتيبة المدرب دونغا – التي يغيب عنها نيمار وعدد من النجوم البارزين – مطالبة بتحقيق فوز مريح على هايتي في الجولة المقبلة ليكون ذلك حافزاً لها للقاء الحاسم أمام بيرو في الجولة الأخيرة، إن أرادت التأهل طبعا ..

إذاً منتخبات الأرجنتين والمكسيك وكولومبيا وبنما قدمت أداء ممتازاً في الجولة الأولى .. فيما حقق منتخبا فنزويلا وبيرو فوزين صعبين على منتخبين ضعيفين نسبياً .. أما منتخبات البرازيل والولايات المتحدة وأوروغواي وتشيلي فعليها إعادة الحسابات بشكل جيد في الجولة الثانية .. بينما يبدو وضع منتخبات باراغواي وكوستا ريكا والإكوادور ضبابياً حتى الآن .. ويبدو أن منتخبات جامايكا وهايتي وبوليفيا ستكون ضيوف شرف لا أكثر على هذه البطولة ..

بشار السيد أحمد