العراق.. القوات الأمنية تتقدم بمختلف الجبهات الأربع نحو الفلوجة

أخبار العالم العربي

العراق.. القوات الأمنية تتقدم بمختلف الجبهات الأربع نحو الفلوجةالقوات العراقية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hp7t

قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول الزبيدي الخميس 2 يونيو/حزيران، إن القوات الأمنية تتقدم نحو مدينة الفلوجة لتحريرها من سيطرة تنظيم "داعش".

وقال الزبيدي في تصريحات صحفية، إن هناك تراجعا ملحوظا في قدرة "داعش" القتالية في الفلوجة.

وأشار المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة إلى أن قوات جهاز مكافحة الإرهاب باتت على مشارف حي الشهداء داخل المدينة.

وأكد يحيى رسول الزبيدي بأن قيادة العمليات المشتركة تمتلك معلومات استخباراتية تخول لها التمييز بين المواطنين وعناصر "داعش".

القوات العراقية تسيطر على جسر التفاحة والمناطق المحيطة به جنوب الفلوجة

وأفاد مراسلنا بالعراق، الخميس 2 يونيو/حزيران، بأن قوات جهاز مكافحة الإرهاب سيطرت على جسر التفاحة في المحور الجنوبي للفلوجة، والمناطق المحيطة به.

وقال مراسلنا إن القوات العراقية رفعت العلم العراقي فوق الجسر، علما بأن جسر التفاحة هو نهاية منطقة النعيمية وعلى مشارف حي الشهداء بمدينة الفلوجة.

وأعلنت خلية الاعلام الحربي، الخميس، عن فرض جهاز مكافحة الإرهاب سيطرته على جسر جنوب مدينة الفلوجة بعد طرد عناصر تنظيم "داعش" منه.

وقالت الخلية في بيان، إن عناصر جهاز مكافحة الإرهاب سيطروا على جسر التفاحة في المحور الجنوبي لمدينة الفلوجة والمناطق المحيطة به، مضيفة أن عناصر الجهاز رفعوا العلم العراقي فوق الجسر.

وكانت الخلية قد نفت في وقت سابق الخميس ما تناقلته بعض وسائل إعلام عن توقف عمليات تحرير مدينة الفلوجة.

وأكدت الخلية استمرار عملية تحرير الفلوجة وبتصاعد مستمر، لافتة إلى أن العملية لن تتوقف قبل تحرير مدينة الفلوجة والمناطق المحيطة بها بالكامل.

حيدر العبادي

العبادي يدعو السياسيين إلى "تجميد" الخلافات إلى حين تحرير الأرض

دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي السياسيين إلى "تجميد" خلافاتهم بشأن الإصلاحات التي تهدف لمكافحة الفساد، وإلى الاتحاد خلف الجيش في معركته مع تنظيم "داعش" في الفلوجة.

وقال العبادي عبر التلفزيون الرسمي مساء الأربعاء خلال زيارة لخط الجبهة قرب الفلوجة التي تبعد 50 كيلومترا غربي بغداد "أدعو (السياسيين) إلى تجميد الخلافات كافة إلى حين تحرير الأرض".

وأضاف "أكبر فساد هو فساد داعش، والذي يؤخرنا عن قتال داعش هو الفاسد".

ويواجه العبادي أزمة سياسية منذ فبراير/شباط، ولم يتمكن من حشد دعم الكتل الرئيسية في البرلمان لخطته لمكافحة الفساد والتي تشمل تعديلا وزاريا.

وأمر العبادي في 22 من مايو/أيار بشن الهجوم على الفلوجة بعدما تحولت الأزمة السياسية إلى عنف دموي داخل وحول المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد، وبعدما ضربت سلسلة من التفجيرات- أعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عنها- أحياء في العاصمة بغداد.

ومنذ بدء الهجوم على الفلوجة لم يحاول المتظاهرون اقتحام المنطقة الخضراء التي تضم البرلمان ومقار الحكومة وسفارات.

وكان محتجون، بينهم أتباع رجل الدين مقتدى الصدر الذي يتمتع بنفوذ قوي، قد اقتحموا المنطقة مرتين في 30 أبريل/نيسان و20 مايو/أيار للضغط من أجل الإصلاحات.

وتعهد العبادي في ديسمبر/كانون الأول أن يكون 2016 عام النصر النهائي على المتشددين وتوقع انتزاع السيطرة على الموصل معقلهم الرئيسي بشمال العراق.

والفلوجة هي ثاني أكبر مدينة عراقية بعد الموصل لا تزال تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية. وكانت أول مدينة عراقية يسيطر عليها التنظيم وذلك في يناير/كانون الثاني 2014.

المصدر: RT + وكالات

الأزمة اليمنية