بروكسل تتهم واشنطن بتقويض عمل "WTO"

مال وأعمال

بروكسل تتهم واشنطن بتقويض عمل منظمة التجارة العالمية "WTO"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hozv

اتهمت بروكسل واشنطن باتباعها سلوكا عدائيا، بعد أن نقضت الأخيرة مسألة تمديد صلاحيات عمل القاضي من كوريا الجنوبية، تشانغ هوا كون، في الهيئة القضائية لمنظمة التجارة العالمية "WTO".

وقالت صحيفة "فاينانشال تايمز" البريطانية إن السبب وراء القرار الأمريكي المثير للجدل هذا هو استياء واشنطن من قرارات القاضي الكوري الجنوبي على الأقل في ثلاث قضايا تمس مصالح الولايات المتحدة.

وعزا الجانب الأمريكي قراره إلى أن الهيئة القضائية لمنظمة التجارة العالمية ليست مؤسسة أكاديمية، لذلك لا ينبغي عليها المشاركة في "المناقشات المجردة".

وأغضب الفيتو الأمريكي أعضاء في المنظمة العالمية مثل الاتحاد الأوروبي والبرازيل واليابان، الذي يعتقد أن القرار الأمريكي من شأنه أن يهدد استقلالية التحكيم في منظمة التجارة العالمية، الذي يعد أحد أبرز أركان المنظمة هذه.

وقال ممثل الاتحاد الأوروبي خلال إحدى اجتماعات منظمة التجارة العالمية، التي تضم 160 دولة عضو و24 دولة مراقبة: "إن هذه الخطوة غير مسبوقة وخطيرة، وتشكل تهديدا خطيرا لاستقلال وحيادية القضاة في الوقت الراهن وفي المستقبل".

وترى صحيفة "فاينانشال تايمز" أن تدخل الولايات المتحدة في عمل الهيئة القضائية لمنظمة التجارة العالمية جاء في وقت حساس وهام، إذ من المفترض أن تنظر الهيئة قريبا في مسألة تصنيف الاقتصاد الصيني كاقتصاد حر أو ما يعرف باقتصاد السوق، وهو الذي يقوم على عدم تدخل الدولة في الأنشطة الاقتصادية وترك السوق تضبط نفسها بنفسه.

وفي حال صدور قرار إيجابي بشأن الصين فسيعزز ذلك موقف بكين في قضايا إغراق السوق، التي ترفع بشكل منتظم ضد الكيانات التجارية الصينية.

وتعتقد بكين أن هذا التصنيف لاقتصادها يجب أن يمنح بشكل تلقائي، بينما ترى واشنطن وبعض أنصارها في أوروبا أن وثيقة قبول الصين في عضوية منظمة التجارة العالمية غير واضحة بهذا الشأن لذلك ينبغي على هيئة التحكيم النظر في هذه المسألة.

ووفقا للخبراء فإن قرار منظمة التجارة العالمية بشأن القضية الصينية ستكون له تداعيات على التجارة العالمية ككل.

ويقول البروفيسور الأمريكي جريج شافير: "إن موقف الولايات المتحدة ستكون له تداعيات على جميع أنحاء العالم. حيث أن تقويض استقلالية هيئة التحكيم التابعة لمنظمة التجارة العالمية ستؤثر على نظام تسوية النزاعات التجارية".

المصدر: "نوفوستي"  

توتير RTarabic