وزير روسي: من السابق لأوانه طي صفحة "أوبك"

مال وأعمال

وزير روسي: من السابق لأوانه طي صفحة وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hou4

يرى وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك أنه من السابق لأوانه طي صفحة منظمة "أوبك" رغم الخلافات الداخلية بين أعضاء المنظمة وذلك قبل أيام من اجتماع "أوبك" لمناقشة سياستها الإنتاجية.

وقال وزير الطاقة الروسي على هامش منتدى اقتصادي مالي عقد في العاصمة الروسية يوم الأحد 29 مايو/أيار: "بالعودة إلى موضوع "أوبك"، أعتقد أن المنظمة، التي يزيد عمرها في السوق عن 55 عاما، تعمل حاليا من أجل اللقاء مرتين في السنة لمناقشة الوضع في السوق، كما أنها تعاني كما يبدو لي أزمة خلافات داخلية، رغم ذلك فإنه من السابق لأوانه طي صفحة المنظمة".

ويأتي هذا التصريح في وقت تعقد فيه منظمة "أوبك" اجتماعا يوم الخميس القادم، لبحث سياستها الإنتاجية والأوضاع في الأسواق، حيث من المتوقع على نطاق واسع ألا يتفقوا على أي خطة طويلة الأجل لتقليص الإمدادات.

هذا وفشلت الدول المصدرة للنفط من داخل منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" وخارجها كروسيا منتصف أبريل/نيسان الماضي في التوصل إلى اتفاق بشأن تجميد مستويات الإنتاج لدعم أسعار النفط المتهاوية أنذالك في الأسواق.

ويعود ذلك لخلافات داخل "أوبك"، وبصفة خاصة بين السعودية وإيران، التي تحاول استعادة حصتها في السوق في أعقاب رفع العقوبات الدولية التي كانت مفروضة عليها بسبب برنامجها النووي.

ومنذ منتصف أبريل/نيسان الماضي ارتفعت أسعار النفط لتصل في 27 مايو/أيار إلى مستوى 50 دولارا. لذلك يرى وزير الطاقة الروسي أن مسألة تثبيت مستويات الإنتاج فقدت مغزاها بعد صعود أسعار الذهب الأسود.

كما توقع نوفاك توقع انتعاش سوق النفط العالمية، في نهاية العام القادم 2017، حيث قال: "أعتقد أننا سنرى في الأشهر الأخيرة من العام المقبل 2017، نهاية الدورة الحالية التي تمثلت في انخفاض الأسعار، مع انتعاش سوق النفط العالمية".

وأضاف نوفاك: "حسب توقعاتنا وتقيماتنا في وزارة الطاقة الروسية، وآراء أبرز الخبراء الأجانب العاملين في هذا المجال، فإن العام القادم، 2017، سيشهد تحقيق التوازن بين العرض والطلب تدريجيا مع نمو الاستهلاك بشكل أسرع من الإنتاج على مدى الأشهر المتبقية من السنة الحالية 2016".

رغم ذلك، لم يستبعد الوزير الروسي احتمال عودة أسعار النفط إلى الهبوط من جديد.

وكانت أسعار النفط قد انخفضت منذ منتصف 2014 بنحو 60% نتيجة زيادة إمدادات النفط إلى الأسواق وضعف الطلب ما انعكس سلبا على اقتصادات الدول المصدر للنفط.

المصدر: وكالات روسية

توتير RTarabic