الجبير: على إيران رفع يدها عن العراق

أخبار العالم العربي

الجبير: على إيران رفع يدها عن العراقوزير الخارجية السعودي عادل الجبير ونظيره البريطاني فيليب هاموند
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/horb

طالب وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير الأحد 29 مايو/أيار إيران برفع يدها عن العراق والانسحاب منه "إن كانت تريد خيرا لهذا البلد"، مؤكدا أن وجودها في العراق أمر غير مقبول.

وأكد الجبير خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع نظيره البريطاني فيليب هاموند، أن سبب الفتنة في العراق هي سياسات إيران الطائفية هناك.

وذكر الجبير أن على إيران تغيير سياساتها حتى يعاملها العالم بشكل عادي، مشيرا إلى أن عزلة إيران سببها دعم الإرهاب في المنطقة.

وقال الجبير إنه اتفق مع نظيره البريطاني على ضرورة إيقاف إيران تدخلاتها في شئون المنطقة، مؤكدا أنها هي من عزلت نفسها بنفسها من خلال دعم الإرهاب ودعم الميليشيات في سوريا والعراق.

وحول عدم توقيع طهران اتفاق تنظيم حج هذا العام، قال الجبير إنها لم توقع الاتفاق وأرادت مزايا تخلق فوضى تضايق باقي الحجاج من دول العالم.

وأضاف الجبير أن السعودية لبت احتياجات الإيرانيين بالكامل وأعلنت مرارا ترحيبها بجميع الحجاج.

من جانبه قال وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، إن لدى بريطانيا ودول مجلس التعاون الخليجي رؤية متطابقة في العديد من الملفات الإقليمية.

وأكد هاموند التزام بلاده بأمن واستقرار دول الخليج، مضيفا أن الاتفاق النووي مع إيران لا يعني تجاهل تجاوزاتها وتجاربها الصاروخية.

وطالب هاموند بالمزيد من الجهد في سوريا واليمن وليبيا، مشيرا إلى اتفاق مع دول الخليج على دعم حكومة الوفاق الليبية.

وكان وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند، بدأ الأحد 29 مايو/أيار، جولة تستمر ثلاثة أيام وتشمل دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الست.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحكومة البريطانية في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إدوين صمويل، في وقت سابق إن الجولة ستبدأ بالسعودية ويتصدرها ملفان رئيسان هما محاربة تنظيم "داعش" والأزمة في اليمن، موضحا أن هاموند سيجري محادثات مع زعماء الدول الست تتناول قضايا إقليمية ودولية أبرزها الدور المحوري لدول الخليج في مكافحة تنظيم "الدولة الإسلامية" والعمل على مواجهة التحديات الإقليمية كالوضع في سوريا والعراق وليبيا.

وذكر صمويل، أن زيارة هاموند للكويت سيتخللها لقاء مع مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد ليؤكد دعم بريطانيا المستمر لمسار السلام في اليمن.

من جانبه قال هاموند: " لقد أصبح التعاون الدولي في غاية الأهمية لضمان الأمن والازدهار في بريطانيا في عالم يزداد خطورة يوما بعد يوم وعلاقات بريطانيا القوية مع دول الخليج تمكننا من العمل معا لمواجهة التحديات الإقليمية والتهديدات المشتركة التي نواجهها سواء من التطرف العنيف أو الإرهاب أو الظروف الاقتصادية المتقلبة".

المصدر: وكالات