"قوات سوريا الديمقراطية" تحرز تقدما ملموسا في اليوم الأول من حملة تحرير الرقة

أخبار العالم العربي

القوات الكردية في شمال سوريا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/ho7c

تمكنت الوحدات المسلحة لـ"قوات سوريا الديمقراطية" في اليوم الأول من حملتها، التي تستهدف الريف الشمالي لمدينة الرقة، معقل "داعش" في سوريا، بسط السيطرة على قرية الفاطسة الاستراتيجية.

وأفاد مراسل "RT" في بلدة عين عيسى بأن وحدات "قوات السورية الديمقراطية" سيطرت أيضا بعد اشتباكات عنيفة مع مسلحي "داعش" على قرية الهيشة.

وشدد المراسل على أن هناك تعاونا مكثفا بين وحدات "قوات سوريا الديمقراطية" والمقاتلين الأجانب على الأرض، ويقوم طيران التحالف الدولي بقصف مكثف على المواقع في القرى التي تتمركز فيها مجموعات "داعش"، بينما تتقدم القوات البرية على الأرض.

وأعلن المسؤول في "قوات سوريا الديمقراطية" ببلدة تل أبيض، عبد الكريم العبيد، أن "قوات سوريا الديمقراطية" تلقت دفعة جديدة من الأسلحة الأمريكية خلال الأيام القليلة الماضية.

مسؤول كردي: "داعش" غير قادر على صد الهجوم وعدد المقاتلين يبلغ عشرات الآلاف 

من جانبه أكد عضو لجنة الدفاع الكردية في الحسكة، ناصر حج منصور، أن مسلحي "داعش" غير قادرين على صد هجوم وحدات قوات سوريا الديمقراطية بالقرب من الرقة.

وقال منصور الثلاثاء في حديث لوكالة "نوفوستي": "داعش لم يتمكن من الحفاظ على أي موقع خلال الاشتباكات معه، والتي تجري بالتنسيق مع التحالف".

وأشار منصرو إلى أن مسرح العمليات القتالية انتشرت إلى عشرات الكيلومترات.

ورفض منصور في الوقت ذاته الكشف عن العدد الدقيق لمقاتلي "قوات سوريا الديمقراطية" المشاركين في الحملة، لكته قال إن هذا الرقم يبلغ عشرات الآلاف.

كما رفض منصور أيضا تحديد الموعد المخطط لتحرير الرقة، قائلا في هذا السياق إن نجاح الحملة "يتعلق بالوضع في مسرح العمليات القتالية، ومن غير المستبعد حدوث مفاجآت من قبل الارهابيين".

قوات سوريا الديمقراطية تبدأ هجوما على ريف الرقة

وأعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" في وقت سابق من الثلاثاء 24 مايو/أيار انطلاق عملية استعادة السيطرة على ريف الرقة الشمالي من قبضة تنظيم "داعش"، بدعم من طائرات التحالف الدولي.

وقالت القيادية في "قوات سوريا الديموقراطية"، روجدا فلات، في تصريحات إعلامية، الثلاثاء: "نعلن انطلاق حملة تحرير شمال الرقة، بمشاركة لواء تحرير الرقة وبدعم من طائرات التحالف الدولي، نُطلق هذه الحملة بهدف الحد من الهجمات التي يتعرض لها شعبنا في الجزيرة وكري سبي وكوباني، وضمان أمن أبناء شعبنا، ونناشد الجميع لدعم ومساندة هذه الحملة".

وذكرت وسائل إعلام أن "قوات سورية الديمقراطية" بدأت بالتقدم من محور بلدة عين عيسى شمال مدينة الرقة بـ65 كيلومترا، وذلك بغطاء جوي من "التحالف" الذي تقوده الولايات المتحدة.

مراسل "RT": الحملة تجري بدعم مكثف من طايران التحالف ومشاركة مقاتلين أجانب

من جانبه، أوضح مراسل "RT" في بلدة عين عيسى شمالي الرقة أن وحدات "قوات سوريا الديمقراطية" بدأت العملية ضد "داعش" بدعم مكثف من طائرات التحالف الدولي، وبمشاركة مقاتلين أجانب من القوات الأمريكية والبريطانية والفرنسية، التي تدخل ضمن التحالف.  

وأشار المراسل إلى أن هناك نزوحا كبيرا للمدنيين من مدينة الرقة بعد أن ألقت طائرات التحالف الدولي مناشير دعت السكان المحليين فيها إلى مغادرة المدينة. 

مراسل "RT": مشاركة عشائر عربية ووحدات كردية وكتائب من "الجيش الحر" في الحملة

ولفت المراسل إلى أن العديد من العشائر العربية المحلية انضمت إلى "قوات سوريا الديمقراطية"، مضيفا أيضا أن وحدات كردية وكتائب مسيحية وكتائب من الجيش السوري الحر تقاتل ضمن القوات التي تنفذ عملية تحرير الرقة.

وذكر المراسل أن مسلحي "داعش" يوجهون ضربات إلى مواقع "قوات سوريا الديمقراطية" في عين عيسى بالقذائف الصاروخية، كما يقومون بإرسال سيارات مفخخة إلى البلدة. 

وتحدث ناشطون سوريون عن مقتل 22 عنصرا من تنظيم "داعش"، جراء غارات شنها التحالف الدولي في المنطقة.

وكان ممثل حزب "الاتحاد الديمقراطي"، إبراهيم إبراهيم، قد أعلن في وقت سابق أن القوات الكردية تنوي قريبا بدء هجوما على مدينة الرقة معقل تنظيم "داعش" في سوريا، وذلك بالتنسيق مع موسكو وواشنطن.

وأشار إبراهيم إلى أن القوات الكردية قد بدأت التقدم نحو الرقة وتقوم بقصف ضواحيها.

من جانبه أعلن وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أن موسكو مستعدة لتنسيق الجهود مع التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ومع الأكراد من أجل تحرير الرقة من قبضة "داعش".

وقال لافروف، تعليقا على تصريحات قادة حزب "الاتحاد الديمقراطي"، الكردي السوري، حول الهجوم على الرقة، الثلاثاء 24 مايو/أيار: "لا أستطيع تأكيد ما إذا كانت الأنباء حول بدء مثل هذه العمليات صحيحة، إلأ أنني أعلن بكامل المسؤولية أننا مستعدون لمثل هذه التنسيق".

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية