روسيا تعرض محطات طاقة نووية حديثة على دول آسيان

مال وأعمال

روسيا تعرض محطات طاقة نووية حديثة على دول آسيانقمة "روسيا-آسيان"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnsa

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الجمعة 20 مايو/أيار، عن استعداد بلاده لعرض مشاريع بناء محطات طاقة نووية حديثة على دول آسيان (رابطة دول جنوب شرق آسيا).

وفي كلمة افتتاحية لفعاليات قمة "روسيا-آسيان"، قال بوتين إن الهدف الأساسي للقمة هو تعزيز التقارب بين اقتصادات الدول المشاركة، وتقوية الروابط التجارية والاستثمارية بهدف تهيئة الظروف المواتية لإطلاق مشاريع جديدة.

وأكد الرئيس بوتين ضرورة الارتقاء بمستوى التعاون بين روسيا ورابطة دول جنوب شرق آسيا في قطاع الطاقة، مشيرا إلى أن موسكو مستعدة لتلبية احتياجات سوق "اَسيان" لموارد الطاقة.

وأضاف بوتين أن مستوى التبادل التجاري الحالي بين روسيا ودول "اَسيان" لا يتماشى مع إمكانات الدول، منوها بأن حجم التبادل التجاري بين روسيا ودول "اَسيان" بلغ العام الماضي 13.7 مليار دولار فقط، وهو مؤشر متواضع جدا إذا ما قورن ببلدان أخرى في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، فعلى سبيل المثال التبادل التجاري بين روسيا والصين بلغ العام الماضي نحو 80 مليار دولار.

كما لفت الرئيس بوتين إلى أن حجم الاستثمارات الحالي لا يفي بالإمكانيات الموجودة، حيث أن حجم الاستثمار بلغ نحو 11 مليار دولار فقط، لذلك من المهم العمل معا على تحسين هذه المؤشرات.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

وتتطرق الرئيس الروسي إلى مسألة إقامة منطقة تجارة حرة تجمع الاتحاد الاقتصادي الأوراسي (روسيا، كازاخستان، طاجيكستان، قيرغيزستان، بيلاروس) مع "اَسيان"، حيث أعرب بوتين عن رؤيته أن هناك إمكانية لإنشاء منطقة تجارة حرة بين الفضائين الاقتصاديين.

وقال بوتين: "أعتقد أنه من الممكن إقامة منطقة تجارة حرة مشتركة بين الاتحاد الأوراسي وآسيان، وإن إطلاقها يمكن أن يساهم في تشكيل منطقة تجارة حرة في آسيا والمحيط الهادئ".

وبنهاية الكلمة، دعا الرئيس الروسي رؤساء وفود قمة "روسيا – اَسيان" للمشاركة في منتدى سانت بطرسبورغ الاقتصادي الدولي، المنعقد ما بين 16 و18 يونيو/حزيران القادم، ومنتدى فلاديفوستوك الاقتصادي، الذي سينعقد ما بين 2 و3 سبتمبر/أيلول، الهادفين لجذب استثمارات أجنبية إلى روسيا، وتطوير العلاقات الاقتصادية والتجارية مع شركاء روسيا.

هذا وانطلقت رسميا يوم الجمعة قمة "روسيا-آسيان" في مدينة سوتشي الروسية، الواقعة على ضفاف البحر الأسود، في دورتها العشرين، تحت شعار "روسيا - آسيان نحو شراكة استراتيجية متبادلة المنفعة".

ومنذ عام 1990 بدأت روسيا بفتح آفاق التعاون مع دول "آسيان" ، ونجحت منذ عام 1996 بتنظيم هذه العلاقات بشكل أكثر تطورا وتنسيقا، عبر حوار الشراكة الاستراتيجية بين روسيا ودول "آسيان"، وذلك من خلال مشاركة موسكو في قمم المنظمة الإقليمية.

يشار هنا إلى أن رابطة دول جنوب شرق آسيا، المعروفة اختصارا باسم "آسيان"، هي منظمة سياسية اقتصادية تضم 10 دول واقعة في جنوب شرق قارة آسيا، وهي إندونيسيا، وماليزيا، والفلبين، وسنغافورة، وتايلاند، وبروناي، وفيتنام، ولاوس، وميانمار، وكمبوديا. وأسست الرابطة في تايلاند بتاريخ 8 آب/أغسطس عام 1967.

وتتمتع رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان" بإمكانات هائلة، إذ يبلغ عدد سكان الدول الأعضاء فيها 630 مليون شخص، كما أن الناتج المحلي الإجمالي لأعضائها بلغ في عام 2014 نحو 2.57 تريليون دولار، ما يدل على إمكانات الرابطة الكبيرة.

المصدر: وكالات

توتير RTarabic