زيادة التبادل التجاري الروسي مع فيتنام وماليزيا

مال وأعمال

زيادة التبادل التجاري الروسي مع فيتنام وماليزياالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hnpf

أجرى الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الخميس 19 مايو/أيار، عدة لقاءات مع مسؤولين من دول رابطة آسيان، على خلفية قمة "روسيا-آسيان" المنعقدة حاليا في سوتشي الروسية.

وحث بوتين على تحسين التجارة مع فيتنام، خلال لقائه رئيس وزراء فيتنام نجوين شوان فوك، حيث قال: "إذا أخذنا بعين الاعتبار جميع مجالات تعاوننا، فإن حجم التبادل التجاري بين روسيا وفيتنام نما، في العام الماضي، بنسبة 4%. وفي الربع الأول من هذا العام، بنحو 20%. ولكننا، بالطبع، بحاجة إلى عمل جاد من قبل الجانبين، لتحسين هيكلية التجارة".

وقال الرئيس الروسي، بمناسبة مرور 15 عاما على توقيع اتفاق التعاون الاستراتيجي بين موسكو وهانوي: "أعتقد أن الطبيعة الخاصة للعلاقات الروسية-الفيتنامية، لا تحتاج إلى دعايات إضافية. علاقتنا المتبادلة، تستند إلى تقاليد الصداقة والثقة والمساعدة المشتركة".

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء فيتنام نجوين شوان فوك

كما اجتمع الرئيس الروسي برئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق. وقد اقترح الأخير النظر في إمكانية إنشاء منطقة للتجارة الحرة مع دول الاتحاد الاقتصادي الأوروبي- الآسيوي.

وقال رزاق: "سيكون من المهم النظر في إمكانية إنشاء منطقة تجارة حرة بين ماليزيا ومنطقة الاتحاد الاقتصادي الأوراسي، وأعتقد أننا سوف نزيد من حجم التجارة المتبادلة، وسنزيد أيضا الاستثمار".

وأكد المسؤول الماليزي، أن بلاده مهتمة بتطوير التعاون مع روسيا، مرجحا تراجع التبادل التجاري بين البلدين خلال الشهرين الأولين من العام الجاري، إلى "عوامل خارجية".

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس الوزراء الماليزي نجيب رزاق

وكشف رزاق عن اهتمام بلاده بقطاع السياحة، وجذب السائح الروسي، كما أبدى إعجابه بمدينة سوتشي الروسية، مكان انعقاد القمة على البحر الأسود، وكيفيه تطويرها وجمالها.

والجدير بالذكر أن الاتحاد الاقتصادي الأوراسي يضم كلا من بيلاروس، وكازخستان، وروسيا، وأرمينيا وقرغيزستان. وكانت أكثر من 40 دولة قد أعربت عن رغبتها لإنشاء منطقة للتجارة الحرة مع الاتحاد الاقتصادي، بما فيها إندونيسيا، والهند، والصين، وتايلاند، وكمبوديا، وإسرائيل. ووقع الاتحاد في العام 2015 اتفاقية للتجارة الحرة مع فيتنام.

المصدر: "نوفوستي"