الدفاع الصاروخي في بولندا سيجهز في 2018

أخبار العالم

 الدفاع الصاروخي في بولندا سيجهز في 2018
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hn3n

اعلن نائب وزير الدفاع الامريكي روبرت وورك يوم 13 مايو/ أيار أن  قاعدة الدفاع المضاد للصواريخ (الدرع الصاروخية) في بولندا ستجهز في 2018.

وقال في كلمة له خلال الاحتفال ببدء عملية بناء القاعدة في قرية ويدزيكوفو في شمال بولندا إن هذه القاعدة ستكون مماثلة لتلك الموجودة في رومانيا. ووصف وضع حجر الأساس بأنه بدء العمل في إقامة المرحلة النهائية، الثالثة في الدرع الأوروبي لمنظومة الدفاع المضاد للصواريخ. ونوه بأن القاعدة البولندية ستعمل لحماية القسم الشمالي والأوسط من أراضي حلف الناتو، "وحينذاك سيمكن القول إنه تم إنجاز بناء صرح الدفاع المضاد للصواريخ التابع للناتو وهو ما سيسمح بحماية كل اوروبا من خطر الصواريخ الباليستية".

وشدد على أن المنظومة تحمل طابعا دفاعيا، وهي غير موجه ضد روسيا ولا تهدف الى تقليص قوة الردع النووي الموجودة لديها. وقال:" ما دامت إيران تواصل إنتاج ونشر الصواريخ، سنواصل من جانبنا محاولة حماية أنفسنا من هذا الخطر".

وأشار إلى أن الرد على التحديات في مجال الامن يتطلب تطوير الناتو في القرن الحادي والعشرين.

وتجدر الإشارة إلى أنه تم التوقيع على اتفاقية إقامة القاعدة في بولندا، في عام 2008 وباتت سارية المفعول بعد 3 سنوات. وفي البداية كان يخطط لنشر صواريخ اعتراضية بعيدة المدى في القاعدة يمكن توجيهها بواسطة رادارات من تشيكيا، ولكن في عام 2010 تغيرت الخطة، حيث سيجري في بولندا نشر صواريخ اعتراضية متوسطة المدى من طراز "إس ام -3". وسيعمل في القاعدة حوالي 200 شخص من المدنيين والعسكريين، وسينصب في القاعدة رادار ومنصة إطلاق. وتقدر كلفة الموقع بـ300 مليون دولار.

وتشهد قرية ويدزيكوفو في شمال بولندا فعاليات احتجاجية ينظمها السكان المحليون احتجاجا على بدء تشييد القاعدة الأمريكية.

ومن جانبها انتقدت روسيا تصرفات الولايات المتحدة وحلفائها في هذا المجال وشددت على أن هذه التصرفات تشكل خطرا ليس فقط على الامن القومي الروسي، بل ويمكن ان تقوض الاستقرار الاستراتيجي في المنطقة.

المصدر: وكالات