الأردن تلغي "مشروع ليلى" صونا للمحرمات

الثقافة والفن

الأردن تلغي فرقة "مشروع ليلى" اللبنانية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hlh4

حظرت وزارة الداخلية الأردنية على فرقة "مشروع ليلى" اللبنانية إحياء حفل فني خططت لتنظيمه في مدرج عمان الروماني الجمعة 29 أبريل/نيسان الجاري.

وأعادت وزارة الداخلية الأردنية إلى الأذهان في توضيح لما يشاع عن منع الحفل المذكور، أنها لم تصرح للحفل أصلا لتعود وترد طلب القائمين عليه، مشيرة إلى أنها رفضت التصريح للقائمين عليه منذ البداية وأكدت أن قرار المنع ليس تراجعا عن أي موافقة.

المصادر الرسمية الأردنية، وفي هذا الصدد تؤكد أن حظر الحفل يعود "لأسباب دينية واجتماعية ولانتهاك ما تقدمه الفرقة القيم الإسلامية والمسيحية".

محافظ العاصمة في وزارة الداخلية الأردنية خالد أبو زيد بدوره اعتبر أن "مضامين ما تقدمه الفرقة يتعارض مع الإسلام والمسيحية وقيم مجتمعنا الأردني وهناك كلمات في الأغاني تمس بالأديان وتتعارض مع العادات والتقاليد والقيم ...والفرقة تستهدف الشباب من فئة العشرينات".

من جهتها، كتبت الفرقة اللبنانية المذكورة عبر حسابها الخاص على فيسبوك أن الجهات الرسمية الأردنية سوغت إلغاء الحفل بأن موسيقا الحفل تتعارض مع "أصالة الموقع"، رغم تقديم الفرقة ثلاث حفلات في الموقع نفسه سابقا.

وناشدت الفرقة السلطات الأردنية "إعادة النظر في موقفها" واستنكرت ما اعتبرته "ملاحقة ممنهجة" لمؤيدي الحريات الجنسية والدينية، حيث سبق لها وأن أحيت حفلين ساهرين في مدرج عمان.

قرار السلطات الأردنية منع الحفل أثار جدلا كبيرا على مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيدين للقرار ورافضين له.

يذكر أنه يعرف عن المغني الرئيسي في فرقة "مشروع ليلى" أنه من مثليي الجنس، فيما تتكون الفرقة من خمسة أفراد، من خريجي الجامعة الأمريكية في بيروت، اجتمعوا في فريقهم الفني سنة 2008. وحظي "مشروع ليلى" بشهرة واسعة في المنطقة، حيث تقدم الفرقة أغاني تنتهك المحرمات عبر خوضها بمعاني أدائها في قضايا الدين والمواضيع الجنس.

المصدر: وكالات

 

أفلام وثائقية