على ماذا ارتكزت السعودية في رؤيتها؟

مال وأعمال

على ماذا ارتكزت السعودية في رؤيتها؟على ماذا ارتكزت السعودية في رؤيتها؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hld8

أعلنت السعودية عن رؤيتها الاقتصادية للخمسة عشر عاما المقبلة، تحت عنوان "رؤية السعودية 2030"، مؤكدة أن هذه الرؤية ستشكل نقطة تحول في اقتصادها، ونموذجا يحتذى به.

ولخصت المملكة رؤيتها في الانتقال من عصر النفط إلى الاستثمار من خلال عدة نقاط، جاءت على لسان ولي ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، الاثنين 25 أبريل/نيسان، خلال مقابلة متلفزة مع إحدى القنوات السعودية، وأهم ما نصت عليه "رؤية السعودية 2030":

1-إنشاء أضخم صندوق استثمارات في العالم: إذ قدرت الحكومة قيمة الصندوق السيادي للمملكة بنحو تريليوني دولار بحلول عام 2030، وهذا ما أكده محمد بن سلمان سابقا، في مقابلة مع وكالة "بلومبرغ"

2-الخصخصة: تسعى المملكة إلى زيادة تأثير القطاع الخاص، بحيث يبلغ ثلثي الاقتصاد بحلول عام 2030، وجاءت خطوتها الأولى على هذا الطريق من خلال طرح أسهم عملاق النفط السعودي "أرامكو" للبيع، وطرح أقل من 5% من أسهم الشركة النفطية الوطنية العملاقة للاكتتاب العام في السوق المحلية، والذي سيكون، بحسب الأمير محمد بن سلمان، "أكبر اكتتاب في تاريخ الكرة الارضية"، مقدرا قيمة الشركة بما بين تريليونين و2.5 تريليون دولار. كما تخطط الرياض لتحويل الشركة إلى "تكتلات صناعية عالمية".

3-الصناعات الجديدة: تهدف سياسة المملكة في تطوير الصناعات والتكنولوجيا، إلى رفع الإيرادات التي تحصل عليها من الأنشطة غير النفطية، إلى تريليون ريال، أو ما يعادل 266 مليار دولار بحلول عام 2030.وذلك من خلال اقتطاعات ضخمة من الدعم الحكومي على منتجات الطاقة وغيرها، إضافة إلى اتخاذ سلسلة من الإجراءات التنفيذية، ما سيحد من اعتماد الإيرادات الحكومية بشكل رئيسي على مداخيل النفط ويقلل من تأثير تراجع أسعاره عالميا على المالية العامة للبلاد، حيث أكد ولي ولي العهد السعودي في هذا السياق أنّ المملكة في سنة 2020 ستتمكن من الاستغناء عن ايرادات النفط.

4-محاربة البطالة: تحاول السعودية خفض نسبة البطالة الحالية التي تبلغ 11.6%، إلى 7% بحلول عام 2030، وذلك من خلال توفير المزيد من فرص العمل للمواطنين السعوديين، فضلا عن زيادة عدد النساء العاملات في المملكة من 22% إلى 30%، واستحداث نحو مليون وظيفة إضافية في مجال تجارة التجزئة خلال السنوات الأربع المقبلة.

5-السياحة الدينية: ترى الرياض أنها تمتلك إرثا حضاريا غنيا بالمعالم الدينية، فضلا عن وجود الحرمين الشريفين، ما يعد مصدرا هاما للدخل في المملكة، وتهدف الخطة الجديدة لزيادة عدد الحجاج من 8 ملايين حاليا، إلى 30 مليون سنويا بحلول عام 2030.

المصدر: وكالات