الاتحاد العراقي يؤكد رفض نظيره الآسيوي والفيفا اختيار إيران لمباريات منتخبه

الرياضة

الاتحاد العراقي يؤكد رفض نظيره الآسيوي والفيفا اختيار إيران لمباريات منتخبهالاتحاد العراقي يؤكد رفض نظيره الآسيوي والفيفا اختيار إيران لمباريات منتخبه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hl76

أعلن الاتحاد العراقي لكرة القدم، الاثنين 25 أبريل/نيسان، تلقيه إشعارا رسميا من نظيره الآسيوي وكذلك الدولي "فيفا" يؤكدان فيه رفضهما اختيار العراق للملاعب الإيرانية.

وتضمن الإشعار أيضا منع المنتخب العراقي من خوض مبارياته في التصفيات الحاسمة المؤدية إلى مونديال روسيا 2018 في إيران، معتبرا أن هذا القرار من قبل الاتحادين المذكورين ظالم.

وذكر عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم، يحيى كريم، أن "الاتحاد تلقى مساء أمس الأحد اشعارا رسميا يتضمن منع العراق من اللعب في إيران ضمن تصفيات كأس العالم 2018، وأن الاتحادين طالبا نظيرهما العراقي باختيار ملعب آخر لخوض التصفيات.

وتابع كريم "في حال اصرار الاتحادين الدولي والآسيوي على قرارهما، فإن الاتحاد العراقي سيلجأ لمحكمة كاس الدولية".

وكانت قرعة تصفيات الدور الثالث والحاسم المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018 وضعت المنتخبين السعودي والعراقي في المجموعة الثانية إلى جانب أستراليا واليابان والامارات وتايلاند.

إلا أن المنتخب السعودي رفض ملاقاة العراق في ملاعب إيرانية اختارها الأخير مكانا لمبارياته وطالب مكانا بديلا لكون الاتحاد الآسيوي لا يسمح للمنتخبات والفرق السعودية اللعب على الأراضي الإيرانية في الوقت الحاضر والعكس أيضا بناء على طلب من الاتحاد السعودي عقب الخلاف الدبلوماسي بين البلدين.

وتستضيف الفرق الإيرانية في دوري أبطال آسيا نظيرتها السعودية في مسقط، وتلعب الفرق السعودية مع نظيرتها الإيرانية في دبي والدوحة.

ووصف الاتحاد العراقي قرار الاتحاد الآسيوي بالظالم بحق العراق حسب بيان أصدره في وقت متأخر أمس وجاء فيه "أيها المنصفون في كل العالم، مرة أخرى لا نقول يفاجئنا الاتحاد الآسيوي بل يفجعنا أكثر باستمرار الظلم المفروض على عراقنا الصابر بقرار لا يمكن وصفه إلا بالظالم وغير المنصف والكيل بمكاييل هدفها خنق كرتنا العراقية التي تواجه كل هذا الظلم بالتحدي ومواجهة كل الصعاب والعراقيل التي تضع في طريق نجاحها".

وأضاف "لن نقف مكتوفي الأيدي إزاء هذا القرار وسنطالب الاتحاد الدولي (فيفا) وسنلجأ إلى محكمة كاس لإحقاق الحق وإنصاف كرتنا المظلومة وسنصر على حقوقنا المسلوبة دون هوادة ومهادنة لأننا على حق".

من جهتها، استغربت وزارة الشباب والرياضة قرار الاتحاد الاسيوي مشيرة إلى أن "اختيار إيران كأرض بديلة فرض علينا ولم نكن الجهة المسؤولة عنه بحكم الحظر المفروض على ملاعبنا أولا ولصعوبة تواجد الجماهير العراقية في باقي الدول في المنطقة".

وأضافت الوزارة التي رحبت في وقت سابق باختيار الملاعب الإيرانية "كان على الاتحاد الآسيوي مفاتحة العراق والاستماع لوجهة نظره قبل توجيه أي كتاب رسمي يخص حقوقه الطبيعية والتعرف عن كثب على جميع الملابسات الخاصة بما أثاره الاتحاد السعودي حول قضية اللعب في إيران.

ومن المتوقع أن يلتقي المنتخبان ذهابا في السادس من سبتمبر/أيلول المقبل.