قتلى وجرحى جراء عمليات قصف وغارات في سوريا

أخبار العالم العربي

قتلى وجرحى جراء عمليات قصف وغارات في سورياصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hkze

قتل طفل وأصيبت امرأة بجروح جراء اعتداء إرهابي بقذيفة هاون على مخيم الوافدين السكني بريف دمشق، حسبما أفادت وكالة سانا السورية الرسمية، السبت 23 أبريل/نيسان.

ونقلت الوكالة، عن مصدر في قيادة الشرطة، أن إرهابيين أطلقوا قذيفة هاون سقطت في مخيم الوافدين السكني أسفرت عن "استشهاد طفل وإصابة امرأة بجروح وإحداث أضرار مادية بالمكان".

وتنتشر في قرى وبلدات الغوطة الشرقية القريبة من مخيم الوافدين تنظيمات إرهابية تضم في صفوفها مرتزقة من مختلف الجنسيات يعتدون بالقذائف الصاروخية والهاون على الأحياء السكنية المجاورة.

التنظيمات الإرهابية تستهدف بالقذائف أحياء سكنية في دمشق

وفي دمشق، استهدفت التنظيمات الإرهابية بعدد من القذائف والطلقات المتفجرة أحياء سكنية، منتهكة بذلك اتفاق وقف الأعمال القتالية المطبق في سورية منذ السابع والعشرين من شباط الماضي.

وأفاد مصدر في قيادة الشرطة لـ "سانا" بأن إرهابيين أطلقوا قذيفة سقطت على سطح منزل في حي الصالحية و3 قذائف أخرى سقطت في حي العدوي.

وأضاف المصدر أن القذائف أحدثت أضرارا مادية بالممتلكات العامة والخاصة.

وأكد المصدر أن إرهابيين استهدفوا بطلقات الدوشكا المتفجرة أبنية سكنية في ساحة جورج خوري ومقابل حديقة التجارة أسفرت عن أضرار مادية بممتلكات المواطنين دون إصابات بشرية.

ويوجد في القرى والبلدات القريبة من دمشق إرهابيون ينتمون إلى ما يسمى "جيش الإسلام" يعتدون بشكل متكرر على الأحياء السكنية الآمنة في المدينة بالقذائف الصاروخية والهاون والطلقات المتفجرة.

جرح 8 أشخاص جراء قصف "النصرة" أحياء سكنية في حلب

وذكر مصدر في قيادة شرطة حلب، في تصريح لمراسل سانا، أن "إرهابيين أطلقوا ظهر اليوم قذائف صاروخية على حيي شارع النيل والموكامبو السكنيين" في مدينة حلب.

وأكد المصدر "إصابة 8 أشخاص بجروح متفاوتة الخطورة إضافة إلى وقوع أضرار مادية في الممتلكات العامة والخاصة للمواطنين".

وتنتشر، في عدد من أحياء حلب، مجموعات إرهابية أغلبها تتبع لتنظيم "جبهة النصرة" تستهدف الأحياء الآمنة في المدينة بقذائف صاروخية وهاون، بشكل متكرر، في محاولة يائسة للنيل من مواقف الأهالي الداعمة للجيش العربي السوري في حربه على الإرهاب.

نشطاء: 13 قتيلا في قصف جوي شنته القوات السورية شرقي دمشق

فيما قال نشطاء معارضون إن 13 شخصا قتلوا في بلدة دوما التي تسيطر عليها المعارضة شرقي العاصمة السورية، السبت، في قصف جوي شنته القوات الحكومية، كما تسبب قصف جوي لمناطق تسيطر عليها جماعات مقاتلي المعارضة من حلب في الشمال إلى مقتل وإصابة 17 شخصا على الأقل.

وتوقع النشطاء ارتفاع عدد القتلى، في دوما، لأن هناك أكثر من 22 مصابا بعضهم حالته خطيرة.

وأضافوا أن قتالا يدور، أيضا، بالقرب من بالا في الغوطة الشرقية جنوب شرقي دمشق بين مقاتلي المعارضة والقوات الحكومية وأن قتلى سقطوا من الجانبين.

وفي حلب، سقط 17 شخصا على الأقل بين قتيل وجريح بينهم طفل عندما أسقطت طائرات قنابل في شرق المدينة، حسبما أفادت رويترز، نقلا عن المصادر نفسها.

المصدر: وكالات