بوتين: القرار بشأن "ميلدونيوم" لا يحمل طابعا سياسيا

الرياضة

بوتين: القرار بشأن بوتين: القرار بشأن "ميلدونيوم" لا يحمل طابعا سياسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hk0n

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه من غير المرجح أن يحمل قرار إدماج عقار "ميلدونيوم" في قائمة المنشطات المحظورة صبغة سياسية.

وذكر الرئيس الروسي 14 أبريل/نيسان خلال حواره السنوي المباشر مع المواطنين والذي تبثه القنوات الروسية الخمس، أنه لم تتح للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات "وادا"، في وقت اتخذت به هذا القرار، معلومات موثوق بها حول الفترة المطلوبة لخروج العقار من الجسم.

وأضاف بوتين أنه بعد إدخال الوكالة قبل أيام تعديلات على قرارها، من غير المرجح أن يحمل إدراج "ميلدونيوم" في لائحة المواد الممنوعة أي طابع سياسي، مشددا على أن هذا عقار لم ينتم إلى المنشطات وليس له تأثير على فعالية رياضي يتناوله.

وأكد الرئيس الروسي جاهزية بلاده لخوض الصراع يغية أن تكون جميع القرارات المتعلقة بمشاركة الرياضيين الروس في أولمبياد ريو دي جانيرو عادلة، وأشار إلى ضرورة تحسين التنسيق مع المنظمات الرياضية الدولية، لتلبي روسيا مطالبها في وقت ملائم.

تجدر الإشارة إلى أن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات كانت قد اتخذت القرار بشأن وضع عقار "ميلدونيوم"، اعتبارا من 1 يناير/كانون الثاني، ضمن قائمة المواد المحظورة، مما يؤدي لاحقا إلى إيقاف نحو 40 رياضيا روسيا نتيجة سقوطهم في اختبار المنشطات ، بمن فيهم نجمة التنس  ماريا شارابوفا وبطل العالم في التزحلق على الجليد بافل كوليجنيكوف وبطل العالم في التزلج على مسار قصير سيميون ييليستراتوف وغيرهم، وذلك قبيل الألعاب الأولمبيية الصيفية 2016 التي ستجري في ريو دي جانيرو البرازيلية.

وأعلنت "وادا" الأربعاء 13 أبريل/نيسان أنه قد يلغى قرار الإيقاف المتخذ بحق معظم هؤلاء الرياضيين، لأنه ليست هناك معلومات دقيقة حول مدة إفرازات "ميلدونيوم"، وأوضحت أنه إذا تبين أن كمية العقار الموجودة في جسم رياضي، قبل الـ1 من آذار/مارس 2016، لا تتجاوز ميكوغراما واحدا، فإن ذلك قد يعتبر دليلا على براءته.

يذكر أن "ميلدونيوم"، الذي يصنع في لاتفيا وغير الموافق عليه في الولايات المتحدة، يستخدم في علاج مشكلات عدم انتظام ضربات القلب ونقص المغنيزيوم وحالات مرض السكري الأسري وأيضا لتحسين الأداء.

المصدر: وكالات