الكرملين يوضح مهام الحرس الوطني الروسي

أخبار روسيا

الكرملين يوضح مهام الحرس الوطني الروسيقوات الأمن الداخلي في روسيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hj68

أحال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لمجلس النواب الروسي (الدوما) الأربعاء 6 أبريل/نيسان، مشروع قانون حول قوات الحرس الوطني التي سيتم إنشاؤها على أساس قوات الأمن الداخلي.

يذكر أن الرئيس الروسي أعلن الثلاثاء عن إنشاء الحرس الوطني الذي سيتولى مهام محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وفي وقت لاحق صدر المرسوم الرئاسي الخاص بإنشاء هيئة فدرالية جديدة معنية بقوات الحرس الوطني، والتي ستعمل بتنسيق وثيق مع وزارة الداخلية، على الرغم من أن رئيس الهيئة الذي سيتولى في الوقت نفسه منصب قائد الحرس الوطني، وسيتمثل لقرارات رئيس الدولة مباشرة.

وحسب المرسوم سيتولى الحرس الوطني مهام مكافحة الإرهاب، وحماية النظام العام، وحراسة المواقع المهمة التابعة للدولة. كما كلف الرئيس قوات الحرس الوطني بالتعاون مع أجهزة وزارة الداخلية في الحفاظ على الأمن العام ونظام الطوارئ في حال فرضه، والمشاركة في عمليات مكافحة الإرهاب، وفي فرض نظام إجراء عمليات مكافحة الإرهاب في مناطق معينة، والتصدي للتطرف.

كما سيشارك الحرس الوطني في الدفاع عن أراضي الاتحاد الروسي، وفي حماية مؤسسات الدولة والشحنات المهمة، بالإضافة إلى تقديم الدعم لقوات حرس الحدود في تأمين المناطق الحدودية.

ومن المهام الأخرى للحرس الوطني: الرقابة على تجارة الأسلحة وأنشطة شركات الحراسة الخاصة.

وحسب المرسوم، ستلحق وحدات القوات الخاصة وقوات الرد السريع التي كانت سابقا تدخل في قوام الأمن الداخلي، والهيئة الفدرالية للحراسة، بالحرس الوطني تلقائيا، وهي ستواصل الخضوع لأوامر وزارة الداخلية في المجال العملياتي.

وسيقود قوات الحرس الوطني فيكتور زولوتوف، وهو القائد السابق لقوات الأمن الداخلي.

يذكر أن قوات الأمن الداخلي شاركت في إخماد مختلف النزاعات المسلحة في أراضي البلاد، بما في ذلك في حربي الشيشان الأولى والثانية، وهي تلعب حاليا دورا محوريا في الحفاظ على الأمن في شمال القوقاز. وتجدر الإشارة إلى أن هذه القوات مزودة بالكامل بوسائل النقل والمدرعات، وفي قوامها تدخل وحدات جوية وبحرية وقوات هندسة وفصائل مخصصة أخرى. ويبلغ عدد أفراد قوات الأمن الداخلي قرابة 200 ألف شخص.

وبالإضافة إلى قوات الأمن الداخلي، ستلحق بالحرس الوطني أيضا وحدات القوات الخاصة وقوات الرد السريع الإقليمية، والمركز الخاص لقوات الرد السريع والطيران (التي يتبع حاليا وزارة الداخلية)، وكافة أجهزة الرقابة المعنية بمكافحة تجارة المخدرات وتقديم خدمات الحراسة. وحسب التقييمات، يتجاوز عدد أفراد الوحدات المذكورة 230 ألف شخص، ما يعني أن عدد أفراد الحرس الوطني الروسي قد يبلغ 430 ألف شخص.

المصدر: وكالات