أحبوا أردوغان فحجبهم "تويتر"!

أخبار العالم

أحبوا أردوغان فحجبهم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hiif

اتهم مسؤولون أترك إدارة موقع "تويتر" بحجب هاشتاغ للرئيس التركي رجب طيب أردوغان باللغة الإنجليزية بعد أن تربع الوسم على قائمة أعلى التغريدات المتداولة عبر الموقع عالميا.

وتعرض هاشتاغ "WeLoveErdogan" "نحن نحب أردوغان" للحجب من قبل إدارة موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" بعد أن لاقى انتشارا واسعا تزامنا مع زيارة أردوغان للولايات المتحدة الأمريكية.

وبعد نحو ساعتين على إطلاق الهاشتاغ قامت إدارة "تويتر" بحجبه بعد حصوله على 300 ألف تغريدة وأكثر من 170 ألف إعادة تغريد، ليحل مكانه هاشتاغ آخر لأردوغان تحت عنوان "TürkDiktatörüABD" "الدكتاتور التركي في أمريكا".

موضوع حجب الهشتاغ أثار غضب الكثيرين ممن تابعوه، كما انتقده العديد من المسؤولين والصحفيين الأتراك، لكن إدارة "تويتر" لم تعلق على كل الاتهامات، كما لم يتبين أن الحجب كان بسبب خلل تقني أم كان متعمدا.

وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، كان من أوائل المسؤولين الأتراك الذين علقوا على حجب الهشتاغ ، حيث أكد في تغريدة نشرها على حسابه الرسمي أنه "لن تتمكنوا من إسكاتنا"، مطلقا هشتاغا آخر بعنوان "تويتر حجب أردوغان".

وعلق فؤاد أوور الكاتب في صحيفة "تركيا" على حذف الهاشتاغ قائلا: "ما فعله تويتر ليس له أي مبرر، ومن يطالبون بتعديلات قانونية، أصبحوا أعداء للحكومات الديموقراطية. لماذا يحجب تويتر الحر، ومهد الديموقراطية، هذا الهشتاغ؟ لا يوجد سبب يبرر ذلك. فقط لأنه لم يعجبه. فلترحلوا أيها المخادعون. لهذا السبب ديموقراطيتكم وإنسانيتكم لا تهمنا".

كما انتقد الكاتب التركي فاتح تزجان في تغريدة على حسابه جاء فيه: "حجبكم هذا لا يؤثر على الشعب والميدان، ولا على الانتخابات والصناديق، لذلك أنتم ستبقون في الأسفل، أما هو، أي أردوغان فسيظل رئيس دولة يحظى بحبنا".

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس التركي، وصل الأربعاء 30 مارس/آذار، واشنطن وسط استقبال شعبي كبير من مواطنين أتراك مقيمين في الولايات المتحدة.

وتشمل الزيارة، التي تستمر 3 أيام برنامجا حافلا بالفعاليات، حيث سيشارك خلالها في القمة العالمية للأمن النووي، كما سيشارك في مراسم تدشين مسجد ومجمع إسلامي في واشنطن مولته أنقرة.

وسيبحث أردوغان مع نظرائه خلال قمة الأمن النووي، الهجمات الإرهابية الأخيرة التي ضربت أنقرة وباريس واسطنبول وبروكسل وغيرها.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون