رئيس الوزراء العراقي: على البرلمان توضيح موقفه بشأن حكومة لمكافحة الفساد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hid2

طالب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي البرلمان بتقديم توجيهات واضحة له حول ما إذا كان يتحتم عليه تعيين سياسيين من الأحزاب أو تكنوقراط مستقلين في حكومة جديدة تهدف لمكافحة الفساد.

وكان العبادي يرد في خطاب بثه التلفزيون الرسمي، الثلاثاء 29 مارس/آذار، على المهلة التي حددها البرلمان يوم الاثنين لتشكيل حكومة جديدة بحلول يوم الخميس.

وقال العبادي "على مجلس النواب أن يحدد بصورة واضحة موقفه وما يطلبه من رئيس الوزراء: هل المطلوب تقديم وزراء من الكتل السياسية أم تقديم وزراء تكنوقراط من خارج الكتل والمحاصصة".

ودعا العبادي في خطابه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر لإنهاء الاحتجاجات التي قال إنها تمثل عبئا على قوات الأمن في الوقت الذي تقاتل فيه تنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على مناطق واسعة في شمال وغرب العراق. وقال العبادي "لا يجوز من أجل تحقيق الإصلاحات التأثير على الوضع العسكري أو الأمني".

وبدأ رجل الدين مقتدى الصدر، الأحد الماضي، اعتصاما داخل المنطقة الخضراء شديدة التحصين في بغداد والتي تضم سفارات ومكاتب حكومية في تصعيد للضغط على العبادي للوفاء بخطته.

وقال العبادي قبل ستة أشهر إنه سيشكل حكومة جديدة تضم وزراء تكنوقراط لا تربطهم صلات بالأحزاب السياسية.

لكن سياسيين آخرين بينهم أشخاص من حزب الدعوة المنتمي له العبادي عارضوا مثل هذا التعديل خشية أن يقوض شبكات التأييد السياسي التي تدعم ثرواتهم ونفوذهم منذ أكثر من عشر سنوات.

زعيم التيار الصدري يهدد رئيس الوزراء العراقي بـ"الشلع قلع"

وفي وقت سابق من الثلاثاء هدد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بسحب الثقة من رئيس الوزراء العراقي إذا لم يلتزم بمهلة البرلمان لتشكيل حكومة جديدة بحلول الخميس المقبل.

زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر

جاء ذلك في بيان ألقاه القيادي في التيار الصدري علي سميسم خلال مؤتمر صحفي في بغداد، ردا على خطاب ألقاه العبادي في وقت سابق من الثلاثاء.

وطالب الصدر رئيس الوزراء العراقي بأن "لا يصب جام غضبه على الاحتجاجات السلمية... بل فليصب جام غضبه على الفساد والمفسدين وكفاه خوفا وترددا".

ودعا الصدر رئيس الوزراء العراقي إلى عدم الإكثار من "خطب بلا نفع"، مطالبا إياه بالالتزام بمهلة البرلمان المقررة الخميس المقبل لتقديم حكومة "التكنوقراط"، وهدد بسحب الثقة من العبادي.

وأضاف أن "البرلمان العراقي قد أعطاك موعدا أقصاه الخميس المقبل وعليك الالتزام به وإلا لن نكتفي بالاستجواب داخل قبل البرلمان بل لعلنا نصل إلى سحب الثقة".

وتابع "كنا نتطلع أثناء نبأ قناتك الرسمية أن لك خطبة بعد قليل إلى أن تعلن إصلاحاتك ولو كمرحلة أولى، وقد خيبت آمال الشعب المظلوم"، لافتا إلى أنه "إذا تعدى الخميس المقبل.. فلا محالة.. لن نقف مكتوفي الأيدي وسنتحول من الشلع إلى الشلع قلع".

وحدد مجلس النواب العراقي يوم الخميس المقبل آخر موعد لتقديم التشكيلة الوزارية الجديدة، فيما بين النائب عن كتلة الأحرار ماجد الغراوي أن البرلمان سيشرع في استجواب العبادي في حال انتهاء المدة من دون تقديم التشكيلة الحكومية.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية