امرأة تترأس لجنة الانتخابات المركزية في روسيا لأول مرة!

أخبار روسيا

امرأة تترأس لجنة الانتخابات المركزية في روسيا لأول مرة!إيلا بامفيلوفا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hi70

اختارت لجنة الانتخابات المركزية في روسيا الناشطة الحقوقية البارزة إيلا بامفيلوفا في منصب رئيس اللجنة، لتصبح أول سيدة تتولى هذا المنصب الهام في تاريخ روسيا الحديث.

يذكر أن انتخاب بامفيلوفا لرئاسة اللجنة يأتي في فترة حساسة للغاية، إذ تستعد روسيا لإجراء الانتخابات البرلمانية في 18 سبتمبر/أيلول المقبل، والتي ستليها الانتخابات الرئاسية في مارس/آذار عام 2018.

وسبق لرئيس اللجنة المركزية السابق فلاديمير تشوروف أن ترك المنصب بعد ترؤسه اللجنة لمدة 9 سنوات. وخلال السنوات الماضية، واجه تشوروف العديد من الاتهامات بالتورط في حالات تزوير أو تلاعب بنتائج الاقتراع.

يذكر أن مدة ولاية لجنة الانتخابات المركزية في روسيا تستمر 5 سنوات، وتضم اللجنة 15 عضوا، ويعين كل من مجلس النواب (الدوما) ومجلس الشيوخ (الاتحاد) والرئيس الروسي ثلث أعضاء اللجنة.

وسبق لتشكيلة اللجنة أن شهدت تعديلا جذريا، طال أغلبية أعضائها، ومنهم فلاديمير تشوروف نفسه الذي ترك اللجنة، وبدلا منه عين الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مفوضته لحقوق الإنسان إيلا بامفيلوفا عضوا في اللجنة.

يذكر أن بامفيلوفا من أقدم النشطاء الحقوقيين في الاتحاد السوفيتي وروسيا. وسبق لها أن تولت مناصب وزيرة الضمان الاجتماعي (1991-1994) ورئيسة لجنة حقوق الإنسان التابعة للرئيس الروسي، ورئيسة مجلس المجتمع المدني وحقوق الإنسان. وتولت بامفيلوفا منصب مفوضة الرئيس الروسي لحقوق الإنسان يوم 18 مارس/آذار عام 2014، لكنها استقالت منه بعد تعيينها عضوا في لجنة الانتخابات المركزية.

وفي عام 2000، أصبحت بامفيلوفا أول سيدة في تاريخ روسيا تترشح في الانتخابات الرئاسية، إذ نالت تأييد 1% من الناخبين.

ويعتبر المحللون انتخاب بامفيلوفا لرئاسة لجنة الانتخابات المركزية خطوة ترمي إلى تخفيف الخلافات بين السلطة والمعارضة قبيل الانتخابات وضمان شفافية عمليات الاقتراع، علما بأن موجة من الاحتجاجات الحاشدة عمت موسكو وبعض المدن الكبرى الأخرى في البلاد بعد ظهور أنباء عن تزوير نتائج الانتخابات البرلمانية الأخيرة التي جرت في روسيا في ديسمبر/كانون الأول الماضي عام 2011.

المصدر: وكالات

هل يملك العرب القوة الكافية لفرض القدس عاصمة لفلسطين؟