صحيفة لوموند: روسيا استعادت مكانتها كقوة عظمى

أخبار روسيا

صحيفة لوموند: روسيا استعادت مكانتها كقوة عظمىروسيا احتفظت بالقاعدة الجوية في حميميم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hhgl

أكدت صحيفة "لوموند" الفرنسية أن العملية الروسية في سوريا حققت النجاح المنشود للكرملين، وروسيا مع إنجازها أثبتت نفسها كلاعب رئيسي في الساحة الدولية.

وتمكنت روسيا من إرغام العالم بأسره على الإنصات لوجهة نظرها ومراعاة مصالحها القومية.

وذكرت الصحيفة أن روسيا احتفلت قبل فترة قصيرة بحدثين هما عودة قوتها من سوريا بعد الإنجاز الناجح لعمليتها هناك وبالذكرى السنوية لعودة القرم إلى قوام الدولة الروسية.

وترى الصحيفة أن الحدث الأول مكلل بالنصر المبين فيما يبدو الثاني أقل بقليل من ذلك. ولكن بشكل إجمالي يمنح الحدثان الجمهور الروسي، العودة الثالثة والمقصود هنا استعادة الدولة الروسية لهيبتها وقدرتها. وهذا الواقع الجديد على ما يبدو سيستمر طويلا وسيتوجب على الغرب طبعا أخذه في الاعتبار.

وتؤكد الصحيفة أن العملية الروسية في سوريا كانت بمثابة نجاح لا غبار عليه حققه الكرملين وكانت كذلك بمثابة الدعاية الرائعة للصناعة الدفاعية الروسية.

لقد حصلت روسيا في الشرق الأوسط على وزن وقيمة كبيرة وبفضلها تحققت الهدنة في سوريا ويمكن نتيجة ذلك القول إن الحملة العسكرية الروسية أنجزت بنجاح ولم يكرر الرئيس فلاديمير بوتين أخطاء الأمريكان في العراق وامتنع عن التصريحات المتبجحة على الطريقة الهوليوودية وأكتفى بالإشارة إلى أن المهمة التي حددتها روسيا أنجزت.

وترى الصحيفة أن عودة القوة الروسية لا تعتبر تراجعا لأن روسيا احتفظت لنفسها في سوريا بقاعدتين بحرية في طرطوس وجوية في حميميم، وعند الضرورة يمكن للطائرات الروسية أن تعود خلال ساعات.   

المصدر: نوفوستي