مصريون يخشون "خبز الحكومة"

أخبار العالم العربي

مصريون يخشون "الخبز الحكومي" يثير رعب المصريين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hh8s

استطلعت وسائل الإعلام المصرية آراء الشارع المصري عقب انتشار شائعات مفادها "أن الخبز الحكومي" يحوي مواد تسبب السرطان وأمراضا أخرى.

واعتمد مطلقو الشائعات على أخبار سابقة ذكرت أن وزارة الزراعة المصرية، أعلنت قبل عدة أشهر أن الحنطة المستوردة يجب أن لا تحتوي على فطر الإرغوت، وإن وجد، فيجب أن لا تتجاوز نسبته 0,05%.

من جهتها، ذكرت وكالة "بلومبرغ" الأمريكية أن الخلاف بين التجار العالميين مع الحكومة المصرية حول شحن حبوب القمح المصابة بـ "فطر الإرغوت" تحول إلى ذعر صحي بين المواطنين المصريين.

وأشارت الوكالة، في تقرير لها إلى أن امرأة مصرية تدعى هدى السيد (43 عاما)، قالت إنها "تخشى إطعام الخبز لأطفالها الثلاثة بعد أن شاهدت تقارير إخبارية تفيد بأن العنصر الغذائي الأساسي الذي تبيعه المخابز المصرية قد يسبب الفشل الكلوي أو الإجهاض أو السرطان".

ويوضح التقرير أن هذه المخاوف زائفة، إلا أنها تسبب مشكلة لبلد ينفق مليارات الدولارات سنويا على دعم الخبز للفقراء، كما تسلط الضوء على المخاطر التي يتعرض لها التجار على الصعيد العالمي، الذين يقومون بشحن المزيد من القمح لمصر أكثر من أي دولة أخرى.

وأشار التقرير إلى أن أصل هذه المخاوف يعود إلى القوانين الغامضة والمتناقضة التي أقرت خلال السنوات الـ15 الماضية، التي تحدد مستويات التلوث الفطرية المسموح بها في واردات القمح.

وكانت النتيجة حالة من الفوضى في أسواق الحبوب حيث انسحب التجار من المناقصات، خوفا من أن تمنع السفن التي تحمل الحبوب من دخول الموانئ المصرية.

وفي الداخل، أثارت مخاوف صحية أذكتها وسائل الإعلام حول فطريات تحدث بشكل طبيعي ويحتمل أن تكون سامة عند تناولها بكميات أكبر بكثير على مدى فترات طويلة.

ونقل التقرير عن سويثون ستيل، المدير في شركة تجارة الحبوب القائمة في سويسرا "سولاريس"، قوله "ليس هناك أساس علمي لهذا الذعر على الإطلاق".

وأشارت "بلومبرغ" إلى أن قرار هذا الشهر باستبدال سعد موسى، رئيس الحجر الصحي في الوزارة، والجهود المبذولة لضمان مناقصات القمح ساعدت في تقليل المخاوف في الأسواق العالمية لكنها فشلت في احتواء الصخب المحلي، إذ أن وسائل الإعلام المصرية تنشر نظريات المؤامرة الرهيبة.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية