"جيفارا العرب" لفظته الكويت فتلقفته دمشق!

أخبار العالم العربي

النائب الكويتي عبدالحميد دشتي
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hh8q

تداولت مواقع التواصل الاجتماعي، صورا للنائب الكويتي عبد الحميد دشتي وهو يصل للعاصمة السورية دمشق بعد أن رفع مجلس الأمة الكويتي الحصانة عنه.

ونشر حساب باسم النائب دشتي على موقع "تويتر" الجمعة 18 مارس/ آذار صورا له في تغريدة جاء فيها "الدكتور دشتي يصل لدمشق في زيارة خاصه ويبدأها بزيارة مقام السيده زينب (ع)".

وعرف دشتي بمواقفه المناوئة للملكة العربية السعودية وسياستها وخاصة فيما يخص الدول المجاورة وفي مقدمتها البحرين واليمن.

وأعلن نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة للتضامن مع دشتي واطلقوا عليه لقب "جيفارا العرب".

من جهتها ذكر موقع "الخليج اونلاين" أنه بعد أن رفع مجلس الأمة الحصانة عن دشتي، تلا ذلك استدعاء النائب العام الكويتي له للتحقيق، فيما أصدرت المحكمة الصغرى الجنائية في البحرين حكماً بحقه يقضي بالحبس سنتين بتهمة جمع أموال بطريقة غير قانونية لتسليمها إلى أسر المدانين في قضايا تخريب وإرهاب، وأبلغت السلطات الكويتية بالحكم لإخطار الإنتربول بتسليمه لتنفيذ الحكم.

من جهتها نقلت صحيفة "الأيام" البحرينية عن مصادر لم تسمها أن دشتي لجأ إلى دمشق لتفادي ملاحقته خليجيا.

وكان مجلس الأمة الكويتي وافق الثلاثاء 15 مارس/آذار، على طلب النيابة العامة برفع الحصانة النيابية عن دشتي في القضية المتعلقة بتهمة إساءته للسعودية، وقد وقع على طلب رفع الحصانة 41 عضوا ورفض خمسة من أصل 46 من الأعضاء الحاضرين.

وجاءت نتيجة التصويت بموافقة 39 عضوا من أصل 44 من الأعضاء الحاضرين على رفع الحصانة فيما يتعلق تهمة إساءته للقضاة الكويتي في قضية الخلية لعبدلي المتهمة بالارتباط بإيران وحزب الله.

وجاء قرار رفع الحصانة بعد أن تلقى النائب العام الكويتي كتابا من نائب وزير الخارجية يفيد بتلقي الوزارة مذكرة رسمية من السفارة السعودية لدى الكويت تفيد بأن النائب دشتي وفي مداخلة تلفزيونية على قناة "الإخبارية" السورية في 24 فبراير/شباط الماضي قام بالتهجم والإساءة إلى المملكة والتحريض ضدها.

المصدر: وكالات