الأمم المتحدة: فرار 35 ألف مدني من المعارك في هيت غرب العراق

أخبار العالم العربي

الأمم المتحدة: فرار 35 ألف مدني من المعارك في هيت غرب العراقالقوات العراقية متوجهة لمدينة هيت
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hh29

أعربت المنسقة الإنسانية للأمم المتحدة في العراق، ليز غراند، عن "قلقها الشديد" على مصير نحو 35 ألف شخص فروا من بلداتهم في منطقة هيت، حيث تشن القوات الحكومية هجمات ضد تنظيم "داعش".

وقالت غراند، في بيان، الخميس 17 مارس/آذار:" نحن قلقون من كون مئات من هذه العائلات التي فرت موجودة في مناطق قريبة جدا من خط الجبهة"، مضيفة أن منظمات إنسانية تقدم المياه والطعام والمستلزمات الصحية إلى النازحين، ولكن من الصعب الوصول إلى مئات المناطق المتضررة جراء المعارك.

وقالت الأمم المتحدة إن 53 ألف شخص نزحوا من منطقة هيت بمحافظة الأنبار، منذ بداية العام الجاري، مبينة أن 44 في المئة من مجموع النازحين في كافة أجزاء العراق، وعددهم 3.3 ملايين شخص، هم من سكان الأنبار وهي أكبر محافظات العراق مساحة.

وتستمر القوات العراقية في التقدم على امتداد نهر الفرات غربا حيث تقع هيت، وصولا إلى الحدود مع سوريا، بعد أن حررت في نهاية ديسمبر/كانون الأول الرمادي، مركز محافظة الأنبار من التنظيم.

من جهته، صرح الكولونيل ستيف وارن، المتحدث باسم التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بـ" أنه تحد للحكومة العراقية أن تأخذ على عاتقها هؤلاء الاشخاص الذين يحتاجون للمأوى والحماية والغذاء".

وأضاف أن قوات التحالف:" تقوم بما تستطيع لمساعدة الحكومة العراقية وكذلك المنظمات الانسانية الدولية".

إلى ذلك، فقد أفاد مصدر عسكري في قيادة الفرقة السابعة بالجيش العراقي الخميس، بأن طيران التحالف الدولي قصف بكثافة مركز مدينة هيت ومحيطها الغربي.

وأضاف المصدر أن "القصف جاء تمهيدا لاقتحام المدينة من قبل القوات الأمنية ومقاتلي العشائر الذين تحركوا من قاعدة عين الأسد ووصلوا إلى بعد كيلومترات من الجهة الغربية لهيت".

ورغم تقدم القوات العراقية في استرجاعها للأراضي التي احتلها التنظيم منذ صيف العام 2014، إلا أن داعش لا يزال يسيطر على بعض المناطق، وأهمها الفلوجة وهيت في الأنبار، إضافة إلى مدينة الموصل شمالا، ثاني أكبر مدن البلاد.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية