إيران قد ترفع الحجب عن محرك البحث "ياندكس"

العلوم والتكنولوجيا

إيران قد ترفع الحجب عن محرك البحث محرك البحث الروسي ياندكس
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hh1c

قالت مصادر إعلامية إن السلطات الإيرانية التي تفرض رقابة صارمة على مواقع التواصل الاجتماعي الأجنبية، وبعض المواقع الروسية، قد ترفع الحجب عن محرك البحث الروسي "ياندكس" "YANDEX.COM".

وتبرر السلطات في إيران إقدامها على حجب مجموعة من المواقع لعدم توافقها مع القيم الإسلامية.
يذكر أن مجموعة من المواطنين الإيرانيين يلجون هذه المواقع رغم الحجب وذلك عن طريق استخدام خدمة "البروكسي".
وقالت مصادر إعلامية أن وزير الاتصال والإعلام الروسي نيكولاي نيكيفروف كان قد استفسر عن سبب حجب محرك البحث الروسي "ياندكس" لدى زيارته لطهران عام 2015 و لقائه وزير الإعلام و تكنولوجيا المعلومات الإيراني محمود فايزي.
وأضافت المصادر أن هذا الموضوع سيتطرق له الجانبان الروسي والإيراني خلال الزيارة التي سيقوم بها إيغور شوفالوف النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي إلى إيران في مايو المقبل.

وكان مساعد السفير الروسي بطهران للشؤون الإعلامية "ماكسيم سوسولوف" قد أكد لوسائل الإعلام أن محرك البحث الروسي الدولي "ياندكس" YANDEX.COM شمله الحجب، في حين أن محرك البحث الروسي المحلي YANDEX.RU لا يشمله الحجب.
وأضاف ماكسيم أن إيران كلفت لجنة خاصة بمراقبة المواقع وهذه اللجنة هي المخولة اتخاذ قرارات الحجب.
وذكر مساعد السفير الروسي في طهران أنهم أرسلوا رسالة إلى السلطات لإيرانية للاستفسار عن الموضوع، ومن المرتقب أن يتطرق الطرفان ألإيراني والروسي لهذا الموضوع خلال زيارة إيغور شوفالوف النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي إلى طهران في مايو المقبل.
وكان وزير الإعلام وتكنولوجيا المعلومات الإيراني محمود فايزي قد صرح مؤخرا بأن الجانبين الروسي والإيراني اتفقا على فتح مقر لشركة "ياندكس" في طهران، وسيصدر محركا للبحث باللغة الفارسية.
يشار إلى أن السلطات الإيرانية لم يسبق لها أن نفت مسؤوليتها في مسألة حجب محرك البحث الروسي كما أن الشركة الروسية لا تتوفر لديها أدلة تثبت مسؤولية السلطات الإيرانية عن الحجب.

كما شمل الحجب أيضا موقع التواصل الاجتماعي الروسي "VKONTAKTE".

ويشار إلى أنه مع إعلان دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ، وبدء رفع العقوبات عن إيران، تمكن الإيرانيون من الدخول إلى موقع “يوتيوب” من دون استخدام برامج لتجاوز الحجب أو ما يعرف بــ “VPN”

وأعلنت أكبر شركتين لخدمات الإنترنت في إيران، “شاتل” و”آسيا تك” رفع الحجب عن موقع “يوتيوب” الذي حجبته السلطات الإيرانية منذ عام 2009 مع عدد من مواقع التواصل الاجتماعي من بينها “فيسبوك” و"تويتر".

وتفرض السلطات الإيرانية، رقابة صارمة على مواقع التواصل الاجتماعي، ويضطر الإيرانيون إلى استخدام خدمات "البروكسي" وغيرها من أجل تجاوز ضوابط الرقابة.

المصدر:Kommercant.ru