بالفيديو.. عشرات الآلاف يتظاهرون عند أسوار المنطقة الخضراء في بغداد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfrm

خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين، الجمعة 4 مارس/ آذار عند أسوار المنطقة الخضراء المحصنة وسط العاصمة بغداد، للمطالبة بإجراء إصلاحات حقيقة في مؤسسات الدولة.

وبدأ المتظاهرون عقب صلاة الجمعة بالتدفق نحو المنطقة الخضراء، التي تضم مبان حكومية، في مقدمتها رئاسة الوزراء والبرلمان، بالإضافة إلى مبنى السفارة الأمريكية.

ومن الجدير بالذكر أن أتباع التيار الصدري يشاركون في التظاهرة بكثافة، تلبية لدعوة زعيم التيار مقتدى الصدر، الذي دعا العراقيين إلى مظاهرة سلمية على أبواب المنطقة الخضراء، وشدد على الالتزام بنهج السلمية وعدم الاعتداء على أحد.

وقال الصدر في كلمة مسجلة بثت خلال التظاهرة "أدعو كل الأطراف السياسية، لاسيما البرلمانيين، إلى التحاور مع الشعب وممثليه لإزاحة هذا الكابوس، أعني حكومة الفساد".

وأضاف الصدر، الذي تسيطر كتلة الأحرار التي يتزعمها على 34 مقعدا في البرلمان و3 حقائب وزارية، أن الحكومة "فشلت فشلا ذريعا في ترميم الوضع برمته"، متابعا "لابد من اعطاء فرصة لأناس أكفاء مختصين وأن يتنحى كل الذين أوصلوا العراق إلى الهاوية".

واتخذت قوات الجيش والشرطة العراقية اجراءات أمنية مشددة في الشوارع المؤدية للمنطقة الخضراء وخاصة في ساحة التحرير ومنطقة كرادة مريم وسط بغداد.

انتهاء المظاهرات امام بوابة المنطقة الخضراء بشكل سلمي و منضبط و الدعوة الى التوجه الى ساحة التحرير

Posted by ‎بغداد‎ on Friday, March 4, 2016

وفي البصرة، أكبر مدن جنوب العراق تظاهر الآلاف من المواطنين والناشطين للمطالبة بتنفيذ إصلاحات حكومية ومكافحة الفساد الإداري والمالي ومحاسبة المسؤولين الفاسدين. كما تظاهر عشرات الآلاف، الجمعة أمام مجالس محافظات واسط وكربلاء وميسان وبابل تلبية لدعوة الصدر، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وبدأت القوات العراقية منذ مساء الخميس باتخاذ تدابيرها الأمنية المشددة، في محيط المنطقة الخضراء وقامت بنشر أفرادها في الشوارع الرئيسية والفرعية والجسور، قبيل انطلاق المظاهرات التي دعا لها الصدر، بعد انتهاء المهلة التي حددها لرئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي لإجراء الإصلاحات الحكومية.

وأغلقت القوات العراقية والأجهزة الاستخباراتية الطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء من مسافات بعيدة، وقامت بتضييق الحركة أمام الجسور المؤدية إليها.

يذكر أن بغداد ومدن أخرى شهدت منذ صيف العام الماضي احتجاجات شبه أسبوعية للمطالبة بتحسين واقع الخدمات وخصوصا الكهرباء، بالإضافة للمطالبة بتخفيض رواتب المسؤولين والوزراء والنواب.

العبادي يدعو المتظاهرين إلى "المحافظة على سلمية احتجاجاتهم

من جهته دعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي المتظاهرين إلى "المحافظة على سلمية احتجاجاتهم والالتزام بالنظام العام وحماية الممتلكات لتفويت الفرصة على المتصيدين".

وأضاف العبادي، عبر وسائل التواصل الاجتماعي أنه يوجه "المؤسسات الدستورية في الدولة إلى الاستماع الى شكاوى المواطنين واحتجاجاتهم".

هذا وكانت الرئاسات العراقية الثلاث (الجمهورية والوزراء والبرلمان)، أجرت اجتماعا يوم الأربعاء لبحث المستجدات السياسية والامنية، وآليات التغيير الوزاري المرتقب ومواقف الكتل السياسية منه، اضافة الى القوانين المهمة والإسراع في إقرارها. 

وقال مكتب رئيس الجمهورية فؤاد معصوم في بيان إنه "تم التأكيد (خلال الاجتماع) على ضرورة إجراء تغيير وزاري وفق المعايير المهنية والكفاءة بما يصب في مشروع إصلاح شامل"، مشيرا إلى اتفاق المجتمعين على خطة العبادي الإصلاحية.

وأضاف أنه "في هذا الصدد سيقوم رئيس مجلس الوزراء بعرض مشاوراته ونتائج اعمال اللجنة الخاصة المشكلة في مجلس الوزراء خلال الفترة القادمة على الرئاسات الثلاث ورؤساء الكتل السياسية وبالاستئناس بآراء الاكاديميين والمختصين والمستقلين بما يفضي الى اعداد برنامج اصلاحي شامل يصب في خدمة المواطنين ومواجهة التحديات الاقتصادية والأمنية والسياسية التي تعيق العملية السياسية".

المصدر: وكالات

بوتين يجيب على أسئلة الصحفيين في مؤتمر سنوي خاص أمام أكثر من ألف مراسل