صحيفة: بروكسل كانت على علم بتهديد متشددين لأمنها ولم تتخذ أي إجراء

أخبار العالم

صحيفة: بروكسل كانت على علم بتهديد متشددين لأمنها ولم تتخذ أي إجراءالعقل المدبر لهجمات باريس عبد الحميد أباعود
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hfaz

قالت صحيفة بلجيكية إن القوات الخاصة كانت على علم بأن أربعة من مواطني بلجيكا كانوا يشكلون تهديدا إرهابيا، وذلك قبل أشهر من تنفيذ هجمات باريس دون أن تتخذ أي إجراء ضدهم.

وأضافت صحيفة "الساعة الأخيرة" البلجيكية الاثنين 29 فبراير/شباط أن أسماء العناصر الأربعة كانت في قائمة مكونة من 85 متطرفا تعتقد السلطات البلجيكية أنهم قد يشكلون خطرا على أمن البلاد حسب ما أعلنت عنه وزارة الدفاع البلجيكية.

وهؤلاء العناصر الأربعة هم، المتهم الرئيسي عبد السلام صلاح الذي صدرت في حقه مذكرة توقيف دولية، وأخوه إبراهيم الذي فجر نفسه في شارع "فولتير" بالعاصمة الفرنسية باريس يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني، والثالث هو العقل المدبر لهجمات باريس عبدالحميد أباعود والذي قتل في ضاحية سان دوني شمال باريس في 18 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، في عملية قامت بها القوات الخاصة الفرنسية، إضافة إلى محمد أبريني الذي أصدرت في حقه السلطات البلجيكية مذكرة توقيف دولية يوم الثلاثاء 23 فبراير/شباط.

وقالت شرطة منطقة "مولنبيك" ببروكسل التي كان يعيش فيها الأخوان عبد السلام، إنها قامت بإعداد تقرير حولهما وسلمته للشرطة الفيدرالية المختصة في قضايا الإرهاب، وتضمن التقرير رغبة الأخوين عبد السلام في السفر إلى سوريا للقتال مع "داعش".

إلا أنه وفي 29 يوليو/تموز الماضي وبناء على بروتوكول تقدمت به الشرطة الفيدرالية، قرر المكتب الاتحادي للمدعي العام في بلجيكا اعتبار الأخوين عبد السلام، لا يشكلان أي خطر على أمن البلاد وأمر بتعليق التحريات عنهما.

يشار إلى أن هجمات إرهابية منسقة شملت عمليات إطلاق نار جماعي وتفجيرات انتحارية واحتجاز رهائن وقعت مساء يوم 13 نوفمبر/تشرين الثاني 2015 بالعاصمة الفرنسية باريس، تحديداً في الدائرة العاشرة والحادية عشرة، بالقرب من مسرح "كاتلان" وشارع بيشا وشارع أليبار وشارع دي شارون، حيث كان هناك ثلاثة تفجيرات انتحارية في محيط ملعب فرنسا في ضاحية باريس الشمالية وتحديداً في سان دوني بالإضافة لتفجير انتحاري آخر وسلسلة من عمليات القتل الجماعي بالرصاص في أربعة مواقع، وخلفت هجمات باريس 129 قتيلا، وتعد الأكثر دموية في فرنسا منذ الحرب العالمية الثانية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون