استخدام صواريخ "تور - أم أو" و"إيغلا" في تدريبات الدفاع الجوي جنوبي روسيا

أخبار روسيا

استخدام صواريخ منظومة "تور " للصواريخ المضادة للجو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hedy

شهدت المنطقة العسكرية الجنوبية للجيش الروسي تدريبات الدفاع الجوي التي شارك فيها نحو 700 طالب عسكري في مركز تدريب على استخدام وسائل الدفاع الجوي في إقليم كراسنودار الروسي.

وسيقوم الطلاب العسكريون خلال تلك التدريبات بتدمير الأهداف الجوية للعدو الافتراضي باستخدام صواريخ "تور- أم أو" المضادة للجو والمنظومات المنقولة لصواريخ "إيغلا" المضادة للطائرات.

أفاد بذلك يوم 19 فبراير/ شباط ناطق باسم المنطقة العسكرية الجنوبية للجيش الروسي.

وجاء في بيان صادر عن المكتب الصحفي للمنطقة العسكري الجنوبية:" سيدرس الأفراد أثناء التدريبات خصوصيات استخدام النماذج الحديثة لأسلحة الدفاع الجوي في القوات البرية وسيتدربون على الاستطلاع الجوي وتحديد إحداثيات الأهداف الجوية الطائرة والثابتة.وسيتم أيضا تدريب الطلاب العسكريين على البحث عن الأهداف التي تحاكي الطائرات من دون طيار وتدميرها، ناهيك عن الطائرات التكتيكية والصواريخ المجنحة للعدو الافتراضي.

يذكر أن منظومة " تور-أم أو" من الجيل الجديد طورت مواصفاتها الخاصة بعدد الصواريخ المستخدمة ومدى تدمير الهدف بمقدار 1.5 مرة أو مرتين.

وتستخدم المنظومة لحماية الوحدات والمنشآت العسكرية والبنية التحتية من الطائرات والمروحيات والطائرات من دون طيار والصواريخ الموجهة.

وتتميز منظومة "تور – إم  أو" الحديثة للصواريخ المضادة للجو بقدرتها على تدمير الأهداف الجوية في كافة الاتجاهات، وذلك بفضل تزودها بعناصر الرصد الدائري ومحطة توجيه وصواريخ مضادة للجو تنطلق عموديا. وتسمح مثل هذه المكونات للعربة القتالية بإجراء استطلاع أثناء الحركة على أي تضاريس وتدمير الأهداف الجوية بعد توقف قصير لمدة 3 – 5 ثوان فقط.

وباستطاعة المنظومة اكتشاف أهداف جوية ومرافقتها راداريا على مدى 30 كلم واستهداف 4 أهداف جوية في وقت واحد على ارتفاع يصل إلى 10 كلم.

وتزود العربة القتالية التابعة للمنظومة بجهاز كمبيوتر قوي يضمن الأتمتة التامة للعمل القتالي وإصابة 4 أهداف جوية في قطاع محدد من قبل عربة قتالية واحدة.

المصدر: نوفوستي

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة