الدفاع الروسية: الأنباء حول استهداف طيراننا لمشافي ومدارس في سوريا تزوير تركي

أخبار العالم العربي

الدفاع الروسية: الأنباء حول استهداف طيراننا لمشافي ومدارس في سوريا تزوير تركيإيغور كوناشينكوف
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/he36

نفت وزارة الدفاع الروسية قطعيا الأنباء حول استهداف طيرانها مستشفيات ومدارس في ريفي محافظتي حلب وإدلب السوريتين.

ووصف اللواء إيغور كوناشينكوف الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية الأنباء عن استهداف منشآت مدنية في أعزاز بريف حلب ومعرة النعمان في ريف إدلب بأنها مواد مزورة تم إعدادها في تركيا.

وقال خلال مؤتمر صحفي عقده الثلاثاء 16 فبراير/شباط: "أطلقت أنقرة حملة إعلامية عدوانية ضد روسيا على صفحات وسائل الإعلام الرائدة في العالم، في محاولة لتفادي فقدان سيطرتها على المناطق في شمال وشمال غرب سوريا، حيث كانت حكومة أنقرة تتمتع بالسلطة المطلقة خلال السنوات الماضية".

وأضاف كوناشينكوف أن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو الذي زار كييف الاثنين وصل في خطابه العدواني إلى حد اتهام روسيا باستهداف مستشفى في ريف إدلب بواسطة صاروخ باليستي أطلق من مياه بحر قزوين. وشدد الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية على أن أسطول بحر قزوين الروسي لا يملك سفنا قادرة على إطلاق صواريخ باليستية.

وكرر كوناشينكوف مجددا أن سلاح الجو الروسي يتحقق من إحداثيات الأهداف وطابعها عدة مرات وينسق عملياته مع الجهات الأخرى العاملة على الأرض السورية ضد الإرهابيين قبل توجيه أي من غاراته الجوية، وذلك من أجل الحيلولة دون سقوط ضحايا بشرية.

وكان متحدث باسم الأمم المتحدة قد نقل الاثنين 15 فبراير/شباط عن منظمتي "أطباء بلا حدود" و"اليونيسف" مقتل 50 شخصا، بيهم أطفال، وتدمير مدرستين و5 مستشفيات في ريفي حلب وإدلب بغارات جوية.

وحسب بيان لمنظمة "أطباء بلا حدود" أسفرت الغارة الجوية على المستشفى في معرة النعمان عن مقتل 7 أشخاص، هم 5 مرضى، وأحد أفراد الطاقم الطبي، وحارس، فيما مازال 8 من أفراد الطاقم في عداد المفقودين.

 أما اليونيسف، فأعلنت عن استهداف 4 مستشفيات أخرى في سوريا يوم الاثنين بغارات جوية، بالإضافة إلى استهداف مدرستين في منطقة أعزاز بريف حلب.

الدفاع الروسية: طائراتنا في سوريا نفذت 444 طلعة خلال أسبوع ودمرت قرابة 1600 موقع للإرهابيين

أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو الروسي نفذ 444 طلعة قتالية في سوريا في الفترة بين 10 و16 فبراير/شباط، ووجه ضربات لـ 1593 موقعا للإرهابيين.

طائرات روسية في سوريا - صورة أرشيفية

وقال كوناشينكوف إن تلك الضربات نفذت في محافظات دير الزور ودرعا وحمص وحماة واللاذقية وحلب.

وقال المتحدث باسم الوزارة إنه جرى تحرير أكثر من 800 كم مربع من الأراضي السورية كان يسيطر عليها الإرهابيون، من بينها 73 بلدة وقرية، نتيجة أعمال الجيش السوري منذ بداية الشهر الجاري.

وأشار كوناشينكوف إلى تزايد نشاط الجماعات الإرهابية على الأراضي السورية، خصوصا في شمال البلاد، رغم تبني مجموعة دعم سويا الاتفاق حول وقف إطلاق النار، الخميس الماضي.

هذا وأكد اللواء الروسي تزايد الخلافات بين المسلحين بشأن مسألة السيطرة على الأراضي في سوريا.

وأضاف أن "أنقرة أطلقت حملة عدائية ضد روسيا في وسائل الإعلام العالمية، بهدف منع فقدان سيطرتها على المناطق شمال وشمال غرب سوريا، حيث كانت تركيا المسيطر المطلق على الوضع هناك خلال الأعوام الأخيرة".

الدفاع الروسية: تركيا تقصف الجيش السوري والمعارضة الوطنية

وبحسب كوناشينكوف، فإن تركيا "تنفذ ضربات كثيفة باستخدام المدفعية من العيار الكبير على القوات الحكومية السورية وعلى وحدات المعارضة الوطنية في مناطق حدودية. وقد رصدت وسائل المراقبة تنفيذ المدفعية التركية أكثر من 100 غارة على المناطق السكنية الحدودية في محافظة حلب".

كما أعلن كوناشينكوف أن المسلحين يقومون بإجلاء عائلاتهم بشكل جماعي إلى الحدود مع تركيا، كما لا يواجه المسلحون الجرحى عراقيل للوصول إلى أراضيها.

وذكر أن الإرهابيين في محافظتي إدلب وحلب ما يزالون يحصلون على أسلحة ومعدات عبر الحدود التركية تحت جنح الليل، كما انضمت إليهم أفواج جديدة من المسلحين.

المصدر: وكالات روسية