النفط ينخفض مجددا بعد استئناف إيران صادراتها الخام إلى أوروبا

مال وأعمال

النفط ينخفض مجددا بعد استئناف إيران صادراتها الخام إلى أوروبا النفط ينخفض مجددا بعد استئناف إيران صادراتها الخام إلى أوروبا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdy9

عادت أسعار النفط إلى التراجع الاثنين 15 فبراير/شباط، بعد ارتفاع يوم الجمعة الماضي، على خلفية استئناف إيران صادراتها النفطية إلى أوروبا في سوق تشهد وفرة في الإنتاج وضعفا في الطلب.

وبحلول الساعة 10:21 بتوقيت موسكو تراجع مزيج "برنت" العالمي بنسبة 0.27%، أو 6 سنتات، إلى 33.24 دولار للبرميل. كما صعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي أيضا بنسبة 0.41%، أو 12 سنتا، إلى 29.32 دولار للبرميل.

وعلق "برنارد أو" المحلل لدى "آي جي ماركتس" في سنغافورة: "بعد ارتفاع قوي بأكثر من 10%، يحاول المستثمرون الاستئثار ببعض هذه الأرباح"، وتابع قائلا: "إن الواقع هو أن فائض العرض لا يزال قائما، خصوصا وأن إيران بدأت تعد لتسليم أول شحنة لها إلى أوروبا منذ رفع العقوبات".

وأضاف المحلل: "بمعنى أخر فإن أي ارتفاع على غرار الجمعة يشكل فرصة للبيع".

وكانت أسعار النفط شهدت ارتفاعا مفاجئا الجمعة على خلفية تكهنات بأن منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك" ستخفض إنتاجها.

وأوردت وكالة "بلومبرغ" نقلا عن مسؤول في وزارة النفط الإيرانية: "إنه جرى الأحد تحميل ناقلة نفط تابعة لشركة "توتال" الفرنسية في جزيرة خرج الإيرانية، كما من المتوقع أيضا وصول ناقلات إسبانية وصينية".

وصرح ديفيد لينوكس الخبير لدى "فات أكسبرتس" في سيدني لـ بلومبرغ" إن الصادرات الإيرانية ستزيد من التوتر في الأسواق".

كما أن بيانات تجارية صينية ضعيفة ساهمت في إثارة مخاوف بشأن الطلب لدى أكبر مستهلك للطاقة في العالم، حيث هبطت صادرات الصين بنسبة 11.2% في شهر يناير/كانون الثاني عن عام سابق كما تراجعت الواردات بنسبة 18.8%، وكلاهما أسوأ بكثير مما كان متوقعا.

وانخفضت واردات الصين من النفط الخام بنسبة 20% من مستويات مرتفعة بشكل قياسي خلال الشهر السابق.

وخسر النفط أكثر من 70% من قيمته منذ يونيو/حزيران 2014 عندما كان سعر البرميل يقارب 100 دولار، ويعود ذلك إلى فائض في العرض تعجز الاقتصادات، لا سيما في الصين، على استيعابه بسبب تراجع الاستهلاك.

المصدر: وكالات

مباشر.. من مكان سقوط مقاتلة من نوع F-18 في قاعدة عسكرية بالقرب من مدريد