هل سيقتص القضاء التركي من قتلة الطفل إيلان؟

أخبار العالم

هل سيقتص القضاء التركي من قتلة الطفل إيلان؟شرطي تركي يقف بجانب جثمان الطفل ايلان كردي في بودروم، جنوب تركيا، 2 سبتمبر 2015
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hdnx

شرعت محكمة تركية الخميس 11 فبراير/شباط بمحاكمة سوريين اثنين متهمين، في حادث مصرع خمسة أشخاص، بينهم الطفل إيلان الكردي، إثر انقلاب زورق كان يقلهم إلى إحدى الجزر اليونانية.

ومثل أمام القاضي المتهمان السوريان، موفق الباش، وعاصم الفرهاد، لكنهما رفضا كافة التهم الموجهة إليهما، في حين اتهم الباش، عبد الله الكردي، والد الطفل آيلان بأنه "مهرب اللاجئين"، نافيا أن تكون له أية علاقة بحادث غرق الزورق، مؤكدا أنه لم يكن على متن الزورق أثناء غرقه.

وقال المتهم موفق الباش أمام قاضي محكمة منطقة بودروم بولاية موغلا غربي تركيا: "هناك من أخبرني أن أبحث عن المهرب عبد الله الكردي (والد إيلان) عندما أصل مدينة بودروم، فهو مشهور، وكل الذين معي في السجن يعلمون ذلك، عندما وصلت بودروم التقيت به، في مطعم، وكان معي عاصم الفرهاد المتهم الثاني في القضية، وأشخاص آخرون يريدون الذهاب إلى اليونان، ومنظم تركي لرحلات الهجرة".

وفي نهاية الجلسة قررت المحكمة تأجيل المحاكمة لعدم توافق إفادات المتهمين مع أقوالهم أمام النيابة العامة التي قامت بالتحقيق في القضية ووجهت للمتهمين تهما تصل عقوبتها إلى السجن 35 عاما.

وكان الطفل السوري، إيلان الكردي قد غرق في بحر إيجه بينما كان في رحلة الهجرة إلى أوروبا مع أسرته، على متن زورق يضم 14 شخصا، في 2 سبتمر/أيلول الماضي، وقذفت الأمواج بجثته إلى السواحل التركية، وانتشرت صورته وهو مسجى على الرمال وقد فارق الحياة، على نطاق واسع في واقعة هزت الرأي العام العالمي. 

المصدر: وكالات