علماء: القمر تكوّن بسبب اصطدام تواجهي بين الأرض وكوكب ناشئ

الفضاء

علماء: القمر تكوّن بسبب اصطدام تواجهي بين الأرض وكوكب ناشئعلماء: القمر تكوّن بسبب اصطدام بين الأرض وكوكب ناشئ وجها لوجه
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hd5a

قال علماء فلك بأن القمر تشكل بسبب اصطدام عنيف وجها لوجه بين الأرض بعيد تكوّنها بحوالي 100 مليون سنة و"كوكب جنين" يدعى Theia.

جاء ذلك في تقرير من علماء الجيوكيمياء بجامعة كاليفورنيا.

وقد كان العلماء أصلا على علم بوقوع مثل هذا الاصطدام بسرعة فائقة قبل حوالي 4.5 مليارات سنة، ولكن كثيرين كانوا يعتقدون أن الأرض اصطدمت مع Theia بزاوية 45 درجة أو أكثر قليلا، إلا أن أدلة جديدة ظهرت في مجلة Science العلمية بتاريخ 29 يناير/كانون الثاني أفادت بأن الاصطدام وقع بين الأرض و Theia وجها لوجه.

في هذا التقرير حلل الباحثون 7 من صخور القمر كانت جُلبت إلى الأرض بواسطة مركبات أبولو 12 و 15 و 17، وقارنوها بـ 6 من الصخور البركانية أخذت من منطقتي هاواي وأريزونا على سطح الأرض.

وكان المفتاح لإكتشاف هذا السيناريو القديم جدا هو البصمات الكيميائية التي اكتشفت في ذرات الأكسجين العائدة للصخور كجزء من تريكبها الكيميائي (حيث يمثل الأكسجين 90% من حجم الصخور و 50% من وزنها).

علماء: القمر تكوّن بسبب اصطدام بين الأرض وكوكب ناشئ وجها لوجه

والمعروف أن أكثر من 99.9% من أكسجين الأرض هو O 16، ويسمى كذلك لأن كل ذرة تحتوي على 8 بروتونات و8 نيوترونات، ويوجد به أيضا كميات صغيرة من نظائر الأكسجين الأثقل O-17، والتي لها نيوترون إضافي واحد، و O-18، التي لها 2 من النيوترونات الإضافية، ويعرف العلماء جيدا أن لكل من الأرض والمريخ وغيرهما من كواكب المجموعة الشمسية نسبة فريدة بين O-17 و O-16، تمثل بصمة مميزة لكل كوكب على حدة.

وفي عام 2014، أكد فريق من العلماء الألمان في مجلة Science أن القمر له أيضا نسبة فريدة خاصة به من نظائر الأكسجين، تختلف كثيرا عنها لدى الأرض، إلا أن البحث الجديد وجد أن الأمر ليس كذلك.

إذ استخدم فريق الباحثين الشباب في مجال التكنولوجيا والتقنيات المتقدمة قياسات دقيقة للغاية ومتأنية، وتحققوا منها بمطياف الكتلة الجديد في جامعة كاليفورنيا. وقال إدوارد يونغ، المؤلف الرئيسي للدراسة الجديدة، والأستاذ في جامعة كاليفورنيا في الكيمياء الجيولوجية والفلكية: "نحن لا نرى أي فرق بين الأرض والقمر من ناحية نظائر الأكسجين المميزة لكل منهما، فالبصمات الكيميائية معبرة جدا عن طبيعة ما حدث، وواضح أن الأرض وكوكب Theia اصطدما وجها لوجه، لأن التصادم لو كان وقع تحت زاوية لكانت معظم مكونات القمر من كوكب Theia، لكن الاصطدام وجها لوجه، أدى إلى أن تكون القمر من كوكب الأرض.

المصدر: فيز أورغ