الكرملين: بوتين لا يملك يختا وادعاءات الخزانة الأمريكية افتراء سافر

أخبار روسيا

الكرملين: بوتين لا يملك يختا وادعاءات الخزانة الأمريكية افتراء سافرالرئيس الروسي فلاديمير بوتين
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hc3q

وصف الكرملين مزاعم جديدة نشرت في وسائل إعلام نقلا عن الخزانة الأمريكية حول تورط الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الفساد الإداري، وصفها بأنها كذبة وافتراء سافر.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي الثلاثاء 26 يناير/كانون الثاني إن الفيلم بهذا الصدد الذي بثته هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" يبدو من النظرة الأولى كذبة عادية مختلقة إعلاميا. وأضاف لو لم يتضمن الفيلم تعليقا رسميا من مسؤول بالخزانة الأمريكية  لاعتبره الكرملين مجرد مثال جديد على العمل الصحفي غير المسؤول. وشدد قائلا: "ولكن لدينا هنا أمر مختلف تماما، إذ يدور الحديث عن اتهامات وجهت بصورة رسمية" من قبل مسؤول الخزانة الأمريكية.

ولم يعلق بيسكوف بشكل مفصل على مضمون الفيلم، لكنه أشار بشكل خاص إلى أحد الاتهامات التي وردت فيه، وتحديدا بشأن امتلاك بوتين يختا فاخرا. ونفى المسؤول الروسي هذا الاتهام قطعيا قائلا: "إنني أعرف أن الرئيس لا يملك يختا"، مشيرا إلى أنه من غير الصعب الوصول إلى المعلومات عن أصحاب اليخوت الفاخرة في العالم، ومن غير الصعب التأكد مما ورد في الفيلم حول "يخت بوتين".

وأعرب بيسكوف عن ثقته بأن وزارة الخزانة الأمريكية ملزمة بتقديم أدلة على مزاعمها المذكورة، مشددا على أنه في حال فشلها في تقديم الأدلة، سيلقي ذلك بظلاله على سمعة الوزارة.

وشدد في معرض تعليقه على ما قاله آدم شوبين المسؤول بوزارة الخزانة الأمريكية في مقطع من مقاطع الفيلم من اتهامات باطلة وقال بيسكوف: "على الوزارة الأمريكية أن تقدم أدلة ما لتثبت أن تصريحات المتحدث الرسمي باسمها ليست افتراء عديم الأساس".

واعتبر أن ضم هذا المقطع إلى فيلم "بي بي سي"، الذي وصفه بأنه مختلق تماما، يكشف عن الطرف الذي يقف في حقيقة الأمر وراء نشر هذه الكذبة.

ولفت بيسكوف إلى أن نشر مثل هذه الأفتراءات في وسائل إعلام محترمة تزامن مع تقديم بريطانيا لما تزعم أنه نتائج "تحقيق عام" في وفاة العميل الروسي السابق ألكسندر ليتفينينكو بلندن عام 2006، إذ وجه القضاء البريطاني أصابع الاتهام إلى هيئة الأمن الفيدرالية الروسية، وشخصيا إلى الرئيس بوتين، دون أن يكشف عن أي أدلة لإثبات مزاعمه.

وفي الوقت نفسه قال المتحدث أن الكرملين لا يريد ربط هذه المزاعم الجديدة بأي عوامل أخرى، بما في ذلك السباق الرئاسي في الولايات المتحدة. وشكك في أن تؤدي هذه الحادثة إلى تدهور العلاقات الروسية-الأمريكية، موضحا: "علاقاتنا اليوم ليست في أفضل حالة من حالاتها،  ولذلك من المستبعد أن  يكون من شأن مثل هذه الكذبة أن تؤدي إلى المزيد من التعقيد للعلاقات".

وحسب بيانات رسمية روسية نشرت في أبريل/نيسان الماضي، بلغ دخل بوتين السنوي في عام 2014 قرابة 7.65 مليون روبل ( كان الدولار آنذاك يساوي زهاء 33 روبلا)، كما أشارت تلك البيانات إلى امتلاكه قطعة من الأرض بمساحة 150 مترا مربعا، وشقة بمساحة 77 مترا مربعا، ومرآب سيارة بمساحة 18 مترا مربعا. ومن وسائل النقل يملك بوتين سيارتي فولغا "أنتيكا" وسيارة "نيفا" ومقطورة "سكيف" تجرها السيارة.

المصدر: وكالات