موسكو: أحد المواطنين الروس المعتقلين في تركيا مطلوب لدى العدالة في بلادنا بتهمة مساندة "داعش"

أخبار روسيا

موسكو: أحد المواطنين الروس المعتقلين في تركيا مطلوب لدى العدالة في بلادنا بتهمة مساندة اعتقال 3 مواطنين روس في أنطاليا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/haz7

أكدت موسكو أن أحد المواطنين الروس الثلاثة الذين أعلنت السلطات التركية عن اعتقالهم في أنطاليا، مطلوب لدى العدالة في روسيا منذ أغسطس/آب الماضي، وهو أمر كان الجانب التركي على علم به.

وأوضحت ماريا زاخاروفا الناطقة باسم وزارة الخارجية الروسية خلال مؤتمر صحفي الخميس 14 يناير/كانون الثاني أن الدبلوماسيين الروس فور تلقي المعلومات عن اعتقال المواطنين الروس الثلاثة في أنطاليا الأربعاء بذلوا الجهود القصوى لزيارتهم، لكن المعتقلين أنفسهم رفضوا لقاء ممثلين عن الدولة الروسية.

وتابعت زاخاروفا أن سبب هذا التصرف الغريب للمواطنين الروس اتضح بعد أن علمت موسكو بأسمائهم علما بأن أحدهم وهو حيدر سليمانوف من مواليد عام 1984 مطلوب لدى العدالة في جمهورية تتارستان الروسية منذ 10 أغسطس/آب الماضي، إذ وجهت إليه غيابيا تهمة الالتحاق بـ"داعش" والتورط في عمليات تجنيد أنصار جدد لهذا التنظيم. وكشفت أن الشرطة الدولية الانتربول أدرجت سليمانوف على قائمة المطلوبين دوليا في 25 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وأكدت أن سليمانوف غادر الأراضي الروسي في يوليو/تموز عام 2013. وأردفت قائلة: "إنه حالة جديدة من حالات نرى فيها أن متطرفين مطلوبين لدى العدالة في روسيا بتهمة الإرهاب، يعيشون براحة في أراضي بعض الدول الأجنبية".

وحذرت من أن مثل هذا التجاهل للقضية قد تؤدي إلى عواقب وخيمة، معيدا إلى الأذهان هجمات بوسطن في أبريل/نيسان عام 2013 في الولايات المتحدة والتي وقف عليها الأخوان تسارنايف اللذين أبلغت موسكو واشنطن مسبقا حول آرائهما المتطرفة.

من جهة أخرى أفاد مصدر روسي مطلع أن المواطن حيدر سليمانوف المحتجز في تركيا كان ينظم تهريب الأشخاص من روسيا إلى المناطق الخاضعة لسيطر تنظيم "داعش".

وأوضح المصدر أن سليمانوف غادر أراضي روسيا في 26 يوليو/تموز عام 2003، مشيرا إلى أنه شارك في أنشطة مجموعات من ضمن "داعش" ونظم سفر المواطنين روسلان هيبولوف وكمال الدين بابايف الذين احتجزا معه في تركيا.

وكانت وكالة الأناضول التركية قد ذكرت أن اعتقال المواطنين الروس تم خلال مداهمة منزل في أنطاليا، حيث قام رجال الأمن بمصادرة بعض الوثائق الإلكترونية والأقراص المضغوطة. وأفادت الوكالة بإحالة قضية المواطنين الثلاثة إلى المحكمة، علما بأنهم يواجهون تهمة تقديم الدعم اللوجستي لمنظمة إرهابية.

وفي هذا السياق كشفت مصادر مطلعة في الأجهزة الأمنية الروسية أن لدى موسكو معلومات حول صلات بين المشتبه بهم المعتقلين في أنطاليا وتنظيمات إرهابية، وعن التحاقهم بتلك التنظيمات.

وكشف المصادر أن أحد هؤلاء الأشخاص مطلوب لدى العدالة في روسيا، أما الاثنان الآخران فغادرا الأراضي الروسية منذ سنوات بغية الدراسة في الخارج، إذ كان أحدهما يدرس في مصر والثاني في تركيا.

المصدر: وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة