الشرطة السويدية تتستر على اعتداءات جنسية جماعية ارتكبها لاجئون

أخبار العالم

الشرطة السويدية تتستر على اعتداءات جنسية جماعية ارتكبها لاجئونأحد الاحتفالات بالسويد
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/hapn

اتهمت صحيفة الشرطة السويدية بالتستر على اعتداءات جنسية جماعية ارتكبها لاجئون معظمهم من شبان من أفغانستان، بحق فتيات لا تتجاوز أعمار أصغرهن 11 عاما خلال مهرجان موسيقي.

ونشرت صحيفة "داغنس نيوهيتير" تقريرا داخليا للشرطة من عام 2015 يشير إلى شكاوى ضد شبان تحرشوا بفتيات من خلال اللمس "كما هو الحال في السنوات السابقة" من المهرجان الذي يقام سنويا في أغسطس/ آب.

وبحسب التقرير فإن شبابا من اللاجئين معظمهم من أفغانستان مسؤولون أيضا عن نشوب عدة شجارات خلال الحفل، فيما أعرب شرطي عن قلقه قائلا "لو كنت أعرف ما حدث لما تركت ابنة بلدي تذهب إلى المهرجان."

ومع ذلك، جاء في البيان العلني الذي نشرته شرطة ستوكهولم وقتها أنه كان هناك "عدد قليل نسبيا من الجرائم" نظرا إلى العدد الكبير من رواد المهرجان.

من جهته اعترف رئيس قسم الاتصالات في شرطة ستوكهولم، أنه كان من الخطأ عدم التحدث بصراحة عما حدث في المهرجان.

هذا وقال النائب الديمقراطي بيورن سودر اكسبريسن: "إنها فضيحة لا مثيل. يجب التحقيق فيها فورا. يمكن أن يكون قد حدث هذا في عدة مواقع في البلاد".

وتحدثت الصحيفة إلى إحدى الفتيات (15 عاما) التي روت كيف تمت محاصرتها هي وصديقاتها مرارا وتحرشت بهن مجموعة من الشباب في المهرجان. وأشارت إلى أن حراس المهرجان تحدثوا فقط مع الشباب، وأحيانا أخرجوهم، لكنهم عادوا إلى نفس المكان على الفور.

وتحدثت فتاة أخرى (17 عاما) أيضا عما تعرضت له من اعتداء في المهرجان، مشيرة إلى أنها وصديقاتها تعرضن للمس في مناطق حساسة في أجسامهن.

المصدر: RT