بوتين: اتفقنا مع دلهي على بناء 12 مفاعلا نوويا في الهند خلال 20 عاما

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h99t

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الهند تعتبر من أكثر المرشحين جدارة بالعضوية الدائمة في مجلس الأمن الدولي.

وقال بوتين خلال مؤتمر صحفي مع رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي في أعقاب مباحثاتهما الخميس 24 ديسمبر/كانون الأول في موسكو، إن الهند وروسيا تدعمان إقامة تحالف واسع ضد الإرهاب لمحاربة "داعش" على أساس القانون الدولي وتحت إشراف الأمم المتحدة، مؤكدا أن ذلك يصب في مصلحة المجتمع الدولي كله.

وأضاف أن "بلدينا يؤيدان التسوية السياسية في سوريا، وعملية المصالحة الوطنية في أفغانستان".

كما لفت بوتين الى أن "روسيا تدعم تعزيز الدور الهندي قدما في حل المشاكل العالمية والإقليمية".

ونوه بأن "الهند، كدولة عظيمة تمارس نهجا سياسيا خارجيا متوازنا ومسؤولا، تعتبر واحدا من أكثر المرشحين المستحقين لنيل عضوية دائمة في مجلس الأمن الدولي".

وأكد بوتين تقارب مواقف موسكو ودلهي حيال أكثر القضايا الدولية حدة، لافتا فيما يخص العلاقات الثنائية بين البلدين الى الاتفاق مع مودي "على بناء 12 مفاعلات نووية في الهند خلال 20 عاما".

وأكد الزعيمان كذلك دعم وتعزيز تعاون البلدين في المجال الفضائي وفي حقل بناء الصواريخ والمحركات، فضلا عن إجراء الأبحاث الفضائية وتصميم الأجهزة الفضائية، بما فيها الأقمار الأصطناعية الصغيرة وغيرها.

من جانبه أكد رئيس الوزراء الهندي قائلا: " لقد تقدمنا في عدد من المشاريع الدفاعية مع روسيا، وهذا يعزز تعاوننا".

كما دعا مودي الرئيس الروسي الى زيارة الهند قائلا: "حظيت مرتين بزيارة روسيا هذا العام، وأنتظر زيارة الرئيس بوتين للهند مرتين خلال العام القادم، للمشاركة في قمة بريكس والقمة السنوية (الروسية-الهندية)".

الزعيمان يوقعان حزمة من الاتفاقات في قطاعات عدة

هذا ووقع الزعيمان في ختام لقائهما في الكرملين حزمة من الاتفاقيات الثنائية تخص تسهيل الحصول على التأشيرة (الفيزا) لرجال الأعمال في البلدين، وتعزيز التعاون في قطاعات الطاقة النووية والمواصلات والنفط.

واقترح الرئيس بوتين تنظيم لقاءات لأوساط رجال الأعمال في البلدين مرتين في السنة، معربا عن رغبته بالمشاركة فيها، ومؤكدا أن موسكو مهتمة بزيادة منتوجات الشركات الهندية في روسيا، وبتنشيط تطوير التعاون الثنائي.

وقال بوتين في هذا الصدد إنه "من الضروري الآن دعم المشروعات بفعالية أكبر في قطاعات مثل التقنيات العالية والابتكارات والطاقة والطيران وانتاج السيارات والطب وصناعة الألماس. وأنوه بأن الشركات الروسية المتقدمة أثبتت نفسها بصلابة في السوق الهندية".

كما لفت بوتين الى زيادة مجالات التعاون الروسي الهندي، حيث "يتم الآن إنهاء تشييد أول محطة للطاقة النووية "كودانكولام"، من مفاعلين نووين، وسنبدأ قريبا ببناء مفاعلين إضافيين. ونخطط لبناء، خلال 20 عاما، 12 مفاعلا في الهند باستخدام التقنيات الروسية".

وذكر أن "شركات الطاقة في بلدينا تزيد من التعاون في مجال التنقيب وإنتاج وتكرير النفط، إذ اتفقت شركتا "روس نفط" و"إيسير" الهندية على توريد النفط: 10 ملايين طن سنويا خلال 10 أعوام".

المصدر: وكالات روسية