أردوغان: سنبيد المسلحين الأكراد

أخبار العالم

أردوغان: سنبيد المسلحين الأكرادالرئيس التركي رجب طيب أردوغان
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8m1

هدد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بإبادة المسلحين الأكراد وذلك مع احتدام الاشتباكات جنوب شرق البلاد التي أسفرت عن مقتل 23 من عناصر حزب العمال الكردستاني.

وأعلن أردوغان الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول أن العمليات الأمنية والعسكرية ستستمر حتى يتم "تطهير" المنطقة من المسلحين وتدمير متارسهم وخنادقهم.

وقال أردوغان أمام حشد في مدينة قونية: "ستُبادون في تلك المنازل وفي تلك المباني وفي تلك الخنادق التي حفرتموها. ستواصل قوات الأمن هذه المعركة إلى أن يتم تطهير المنطقة بالكامل ويتم إيجاد مناخ آمن".

في غضون ذلك قتلت قوات الأمن التركية 23 من عناصر حزب العمال الكردستاني خلال عمليات استمرت يومين في بلدتي سيلوبي والجزيرة في جنوب شرقي البلاد على مقربة من الحدود العراقية والسورية، حيث تخضعان لحظر التجول منذ ليل الاثنين الماضي تزامنا مع عمليات القوات التركية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني، حيث قالت وسائل إعلام تركية إن قرابة 10 آلاف من رجال الشرطة والجيش يشاركون فيها.

من جانبهم أكد نشطاء أكراد الخميس أن الجيش التركي أرسل مدرعات عسكرية ودبابات، إلى مناطق مدنية ذات أغلبية كردية في إقليم شرناق بجنوب شرقي البلاد.

هذا وأكد فرحات إنجو النائب عن حزب الشعوب الديموقراطي المؤيد للأكراد أن حظر التجول هناك "تحول إلى عملية لتدمير المدن" مما يجبر الناس على الفرار.

وأضاف خلال جلسة برلمانية مخصصة لطرح الأسئلة على وزير الداخلية أن "ما تقوم به قوات الأمن من هجمات وقصف عشوائي يرقى إلى مستوى شن هجوم شامل على الشعب الكردي من جانب حكومة تريد حصار الأحياء".

وتصاعدت التوترات منذ أشهر حيث تواجه قوات الأمن التركية مسلحي حزب العمال الكردستاني إثر انهيار وقف إطلاق النار في يوليو/تموز الماضي، علما بأن حزب العمال الكردستاني يقاتل من أجل فرض منطقة حكم ذاتي كردية داخل تركيا منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، توعد رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو أن عمليات مكافحة حزب العمال الكردستاني ستستمر في سيلوبي وسيزر، مؤكدا في هذا السياق أنه سيمنع المسلحين من "نقل نيران الصراع" من سوريا والعراق إلى داخل الأراضي التركية.

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون