بوتين: بلاتر يستحق جائزة نوبل للسلام

الرياضة

بوتين: بلاتر يستحق جائزة نوبل للسلامبوتين وبلاتر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8l7

صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن جوزيف بلاتر رئيس الفيفا يستحق جائزة نوبل للسلام لمساهمته في المجال الإنساني، ومحاولاته دائما استخدام كرة القدم في لم الشمل بين الناس في العالم.

واعتبر بوتين، أثناء مؤتمره السنوي الموسع في موسكو الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول، أنه لا يوجد بلد يملك الحق "في بسط سلطته على البلدان الأخرى، والمنظمات الدولية"، وإذا كانت هناك أية عناصر للفساد في عالم كرة القدم، فيجب أن يظهر ذلك في التحقيقات.

وأكد فلاديمير بوتين أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، منح روسيا حق استضافة نهائيات كأس العالم 2018 بنتيجة منافسة نزيهة، بغية تطوير هذه الرياضة، ودون وجود عناصر الفساد أو أي ضغط.
يذكر أن اعتقال عدد من المسؤولين الكبار في الاتحاد الدولي لكرة القدم، بسويسرا على أساس قرار من وزارة العدل الأمريكية في مايو/أيار الماضي، أثار العديد من التساؤلات لدى موسكو.
وجاء في بيان للخارجية الروسية، الأربعاء 27 مايو/أيار الماضي، بأنه: "وجهت اتهامات لمجموعة من الأشخاص يمثلون دول مختلفة، في نحو خمسين حالة من أنواع مختلفة من الفساد المالي".
وأشار البيان إلى أنه "دون الخوض في تفاصيل الاتهامات الموجهة، نلفت الانتباه إلى حقيقة أن هناك حالة أخرى من تطبيق غير مشروع لقوانين الولايات المتحدة خارج الحدود".
وجاء في البيان أيضا: "نحن نأمل، بأن هذا لن يستخدم بأي حال من الأحوال من أجل تشويه المنظمة الدولية لكرة القدم، بشكل عام وقراراتها المتخذة، بما في ذلك الأفراد".
واختتم البيان بالقول"مرة أخرى، نحن نحث واشنطن بشدة أن تكف عن محاولة تطبيق الأحكام خارج حدودها وفقا لمعاييرها القانونية، واتباع الإجراءات القانونية الدولية المعمول بها".

وأكدت وزارة العدل السويسرية، عشية مؤتمر الفيفا في نهاية شهر مايو/أيار الماضي، اعتقال ستة مسؤولين في الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بطلب من السلطات الأمريكية للتحقيق في تهم قبول وإعطاء رشى في الفترة بين أوائل التسعينات والوقت الحالي، واستمرت موجة الاعتقالات التي طالت عددا كبيرا من ممثلي الفيفا فيما بعد أيضا.
يذكر أن لجنة القيم والأخلاق المستقلة في الفيفا قد أوقفت بلاتر ومعه الفرنسي ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، في الـ 7 من أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، لمدة 90 يوما (حتى الـ5 من يناير/ كانون الثاني 2016)، بسبب "دفعة مالية غير شرعية" من الأول للثاني عام 2011 تصل إلى مليوني دولار عن عمل قام به الفرنسي لمصلحة الفيفا بين عامي 1999 و2002، مضيفة أنه "قد يتم تمديد فترة الإيقاف 45 يوما آخر".

وكان بلاتر قد قدم استقالته بعد ثلاثة أيام من انتخابه في نهاية مايو/أيار الماضي لولاية خامسة لرئاسة الفيفا، بعد موجة الاعتقالات.
ويشغل بلاتر منذ عام 1998 منصب رئيس الفيفا حتى الآن، في حين يترأس بلاتيني الاتحاد الأوروبي (اليويفا) منذ عام 2007، وكان حتى إيقافه أبرز المرشحين لخلافة بلاتر في رئاسة الفيفا في الانتخابات المقررة يوم الـ 26 من فبراير/شباط المقبل.
المصدر: وكالات