الأركان الروسية: سلاح الجو نفذ 4200 طلعة عسكرية في سوريا منذ بدء العملية

أخبار العالم العربي

الأركان الروسية: سلاح الجو نفذ 4200 طلعة عسكرية في سوريا منذ بدء العمليةالجنرال سيرغي رودسكوي، رئيس مديرية العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h8eg

أعلنت هيئة الأركان الروسية أن المقاتلات الروسية نفذت حتى الآن أكثر من 4 آلاف طلعة عسكرية في سوريا، منها حوالي 150 طلعة بواسطة القاذفات الاستراتيجية.

وقال الجنرال سيرغي رودسكوي، رئيس مديرية العمليات العامة التابعة لهيئة الأركان الروسية للصحفيين الثلاثاء 15 ديسمبر/كانون الأول إنه "منذ 30 سبتمبر/أيلول الماضي نفذ سلاح الجو الروسي 4201 طلعة حربية، منها 145 طلعة بواسطة القاذفات الاستراتيجية بعيدة المدى".

وأكد الجنرال أن الضربات استهدفت المنشآت الرئيسية للبنى التحتية التابعة للإرهابيين، وتجمعات المعدات العسكرية والمسلحين.

وذكر الجنرال أن سلاح الجو الروسي دمر خلال الأيام الثلاثة الأخيرة 6 منشآت نفطية غير شرعية و7 قوافل لسيارات كانت تنقل النفط ومشتقاته، حيث تم تدمير 1200 هدف مشابه(شاحنات) منذ بدء العملية، مؤكدا "ازدياد كثافة الضربات في الأسابيع الأخيرة ضد مواقع تنظيم داعش وغيره من المجموعات الإرهابية. واستمرار الطيران الروسي بتركيز اهتمامه على ضرب مصادر تمويل الإرهابيين في سوريا".

وأشار رودسكوي الى أن العسكريين الروس على اتصال دائم بالمعارضة السورية المسلحة التي تحارب "داعش"، ويحصلون منها على إحداثيات مواقع التنظيم الإرهابي لضربها.

وأضاف أن جزء من المعارضة قد بدأت بالتنسيق مع الجيش السوري، ويصل عدد هؤلاء الى أكثر من 5 آلاف شخص.

القوات السورية تستمر بالتقدم على كافة الجبهات

وأكد الجنرال الروسي أن القوات السورية تستمر بالتقدم على كافة الجبهات بمساندة القوات الجوية الروسية، وأن المجموعات الإرهابية تتحمل خسائر كبيرة.

جندي سوري يطلق النار على مواقع المسلحين في جبال كسب


ففي ريف حلب تستمر القوات السورية بتطهير المنطقة حول مطار كويريس والتقدم في الاتجاه الجنوبي-الغربي باتجاه إدلب، حيث حرروا خلال الأسبوع الأخير، متخطين مواجهة شرسة من المسلحين، 9 بلدات.

وفي ريف اللاذقية، وسعت القوات السورية رقعة سيطرتها في شمال الريف على جزء من الحدود السورية-التركية، فيما طهرت بلدات ومرتفعات استراتيجية في مناطق مدينتي سرمانية وسلمى.

وفي وسط البلاد سيطرت قوات الجيش ومجموعات الدفاع الشعبي على مرتفعات وهضاب مهمة في ضواحي مدينة مهين.

أما في ضواحي دمشق فتستمر القوات الحكومية بتضييق الخناق على المجموعات المسلحة في مرج السلطان ودوما وزبدين.  

واعتبر الجنرال الروسي أن نجاح العمليات البرية للقوات السورية يعود كذلك الى محاربة تنظيم داعش من قبل ما يعرف بالمعارضة السورية المعتدلة، مشيرا الى وجود أكثر من 150 مجموعة معارضة مماثلة في سوريا.

وشدد مختتما على استمرار العمل الهادف الى توحيد قوى الوحدات الحكومية والمجموعات المسلحة المهتمة بإخلاء سوريا من الإرهابيين الدوليين.

المصدر: وكالات روسية

الأزمة اليمنية