اليمن .. بحاح يرفض تعديلات هادي الوزارية

أخبار العالم العربي

اليمن .. بحاح يرفض تعديلات هادي الوزاريةالرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ورئيس وزرائه خالد بحاح
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h73c

أكد مسؤول يمني كبير الثلاثاء 1 ديسمبر/كانون الأول أن رئيس الوزراء خالد بحاح رفض تعديلا وزاريا أجراه الرئيس عبدربه منصور هادي الأمر الذي قد يشير إلى تعمق خلافات الحكم في اليمن.

 وأشار المصدر لوكالة "رويترز" إلى أن بحاح سيصدر إعلانا شخصيا يرفض فيه التغييرات الوزارية لأنها غير شرعية مضيفا أن هادي أجرى التغييرات دون مشاورة بحاح الذي يشغل أيضا منصب نائب الرئيس.

وذكر مسؤولون مقربون من بحاح أن الخلافات تفاقمت بين هادي وبحاح منذ أن قام الرئيس بتعيين وزير الصحة رياض ياسين عبد الله قائما بأعمال وزير الخارجية في مارس/آذار دون التشاور مع بحاح.

وأضافوا أن بحاح منذ ذلك الحين يرفض الاعتراف بتعيينه ولم يسمح لعبد الله بحضور اجتماعات الحكومة.

رئيس الوزراء اليمني خالد البحاح

يذكر أن الرئيس اليمني أجرى في وقت سابق من الثلاثاء تعديلا وزاريا شمل 5 وزارات، بينها الداخلية والخارجية والإعلام، حسب وكالة الأنباء اليمنية.

وجاء في تقرير نشرته الوكالة أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي عين عبد الملك المخلافي نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للخارجية، واللواء حسين محمد عرب نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للداخلية.

كما شمل التعديل في حكومة خالد بحاح تعيين عبد العزيز جباري نائبا لرئيس الوزراء وزيرا للخدمة المدنية والتأمينات، ومحمد قباطي وزيرا للإعلام وصلاح قائد الشنفرة وزيرا للنقل.

وأصدر هادي قرارين آخرين بتعيين رياض ياسين، الذي كان يتولى حقيبة الخارجية، وعبد الله الصائدي سفيرين في وزارة الخارجية، وتعيين اللواء عبده الحذيفي رئيسا للجهاز المركزي للأمن السياسي.

على صعيد آخر هزت انفجارات عنيفة العاصمة صنعاء في وقت مبكر من الثلاثاء بعد غارات جوية نفذتها مقاتلات التحالف العربي على مواقع مختلفة يسيطر عليها الحوثيون والقوات العسكرية الموالية للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، حسبما أفادت وسائل إعلام يمنية.

 وقال شهود عيان إن غارات عنيفة استهدفت منصة لإطلاق الصواريخ في جبل النهدين المطل على دار الرئاسة جنوب العاصمة صنعاء ومعسكر ألوية الصواريخ بفج عطان غرب العاصمة.

 وحسب الشهود فإن انفجارات عنيفة دوت مع ساعات الفجر الأولى وشاهد السكان  ألسنة اللهب ترتفع فوق المواقع المستهدفة من مسافات بعيدة ولم يتضح حتى اللحظة حجم الخسائر التي خلفتها الغارات.

 وكثفت مقاتلات التحالف العربي غاراتها الجوية على صنعاء منذ مساء الاثنين بشكل غير مسبوق منذ نحو شهرين، مستهدفة معسكرات في قرية المحاقره في منطقة السواد سنحان وجربان بمنطقة حزيز جنوب العاصمة.

وتقول الأمم المتحدة إن 5700 شخص على الأقل نصفهم تقريبا من المدنيين قتلوا منذ بدء التحالف الذي تقوده السعودية تنفيذ ضربات جوية في مارس/آذار ضد الحوثيين وحلفائهم.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية