وصول جثمان الطيار الروسي الى مطار أنقرة

أخبار روسيا

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6up

هبطت في مطار أنقرة الأحد 29 نوفمبر/تشرين الثاني طائرة عسكرية تقل على متنها جثمان قائد القاذفة الروسية "سو-24"، المقدم أوليغ بيشكوف.

وينتظر في المطار هذه الرحلة الخاصة السفير الروسي وممثلي البعثة الدبلوماسية الروسية في أنقرة، فيما يصطحب جثمان الطيار الملحق العسكري في السفارة الروسية، وسيتم نقل جثمانه إلى روسيا في موعد سيحدد لاحقا. 

داوود أوغلو يؤكد تسلم أنقرة جثمان الطيار الروسي بانتظار تسليمه إلى موسكو

وكان مراسل RT في تركيا قد أفاد في وقت سابق بأن رئيس الوزراء أحمد داوود أوغلو أكد تسلم أنقرة جثمان الطيار الروسي (من المسلحين الليلة الماضية) بانتظار تسليمه إلى موسكو.

من جانبه أكد الملحق الإعلامي لدى السفارة الروسية في تعليق لمراسل وكالة تاس الروسية أن الجانب التركي سوف يسلم اليوم جثمان الطيار الحربي الروسي أوليغ بيشكوف إلى الدبلوماسيين الروس في تركيا.

وقال: "لقد أكدوا لنا أنه من المقرر اليوم نقل جثمان بطل روسيا الاتحادية من محافظة هاطاي التركية إلى أنقرة، على أن يرافق الجثمان على متن الطائرة الملحق العسكري الروسي لدى السفارة الروسية في أنقرة، والعمل مستمر في الوقت الراهن لتحديد تاريخ وموعد نقل الجثمان إلى روسيا".

أحمد داوود أوغلو

هذا وصرح رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو في وقت سابق اليوم بأن الجانب التركي قد تسلم جثة الطيار ليصار إلى تسليمها للدبلوماسيين الروس في وقت لاحق.

وأضاف: "تسلمنا جثة الطيار الذي قتل في حادث اختراق الأجواء التركية، وأجريت في هاطاي الليلة الماضية الطقوس الدينية المسيحية الأرثوذكسية الخاصة في مثل هذه الحالات. وسيتم تسليم الجثة للجانب الروسي بناء على طلب موسكو".

هذا وأعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أعقاب حادث إسقاط الطائرة الحربية الروسية في الـ24 من نوفمبر/تشرين الثاني أنه تقرر منح اسم الطيار أوليغ بيشكوف الذي قضى في هذا الحادث وسام بطل روسيا الاتحادية تخليدا لذكراه، إذ قضى دفاعا عن البلاد ومصالحها.

وشهدت العلاقات بين موسكو وأنقرة توترا غير مسبوق على خلفية إسقاط قاذفة روسية زعمت تركيا أنها اخترقت أجواءها، فيما يصر الجانب الروسي على كمين نصبه الأتراك للطائرة لدى عودتها من مهمة قتالية في إطار العملية الجوية الروسية لمكافحة الإرهاب في سوريا.

وأعقبت الحادث جملة من التصريحات الروسية المنددة، ومنها وصف الرئيس فلاديمير بوتين للحادث بطعنة في الظهر تلقتها روسيا من متواطئين مع الإرهابيين، وممن كانت تعتبرهم شركاء وأصدقاء، فيما تخبطت أنقرة في تصريحاتها وزعمت تارة أنها لم تتعرف على هوية الطائرة، وتارة أنها أنذرتها مرارا قبل إطلاق النار عليها، وهو ما تنفيه روسيا.

وفي أبرز التصريحات التركية ما جاء على لسان الرئيس التركي، أكد أنه حاول الاتصال غير مرة بالرئيس الروسي دون أن يلقى آذانا صاغية، في حين أكد الكرملين أنه لن يجرى أي اتصال مع الجانب التركي قبل الاعتذار الرسمي على الحادث.

المصدر: RT + وكالات

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة