فضائح الفيفا.. تبرعات بـ48 ساعة تتحول إلى هدايا

الرياضة

فضائح الفيفا.. تبرعات بـ48 ساعة تتحول إلى هداياالاتحاد الدولي لكرة القدم
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6mf

تبرعت لجنة الأخلاق المستقلة التابعة للفيفا بـ48 ساعة يد استخدمت كهدايا قبل مونديال البرازيل 2014 لمنظمة "ستريت فوتبال وورلد" غير الحكومية بحسب ما جاء في بيان لها .

وكانت غرفة التحقيق التابعة للجنة طالبت بتسليم الساعات إلى لجنة الأخلاق بعد تحديدها كهدايا غير مسموح بها وفق قانون أخلاقيات فيفا.

وأضاف البيان الذي صدر الخميس 26 نوفمبر/تشرين الثاني "إن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم قدم الساعات كهدايا لبعض مسؤولي كرة القدم، بينهم أعضاء في لجنة فيفا التنفيذية وممثلي عن الاتحادات الوطنية أثناء حضورهم الجمعية العمومية الـ64 لفيفا في البرازيل قبل كأس العالم 2014 .

وأضاف: "في 18 سبتمبر/أيلول 2014 وتحت قيادة رئيسها السابق قررت غرفة التحقيق في لجنة الأخلاق عدم فتح اجراءات أخلاقية رسمية في هذا الشأن ضد المسؤولين الذين تلقوا الهدايا شرط اعادتها إلى لجنة الأخلاق.

وتابع البيان: "بعد تحقيق دقيق في هذه المسألة، وجدت غرفة التحقيق في لجنة الاخلاق أنه من بين الساعات الـ65 المعتزم تقديمها في البداية من قبل مسؤولي الاتحاد البرازيلي، لم يتلق عدة مسؤولين ساعات. وبعد التحقيقات وإثر اتصالات مع المستفيدين المحتملين، أعيدت 48 ساعة إلى غرفة التحقيق في لجنة الأخلاق.

وقررت غرفة التحقيق برئاسة كورنيل بوربلي التبرع بالساعات إلى منظمة "ستريت فوتبال وورلد" غير الحكومية "التي سوف تستثمر مباشرة جميع الموارد المتأتية من بيع الساعات في مبادرات داخل البرازيل تستخدم كرة القدم لأحداث تغيير اجتماعي.

ويعيش الاتحاد الدولي فضيحة تاريخية منذ مايو/أيار الماضي موعد اعتقال عدد كبير من مسؤوليه في زيوريخ قبل الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها السويسري جويزف بلاتر على الامير الاردني علي بن الحسين، قبل أن يعلن نيته الاستقالة بعد أيام قليلة.

وفتح القضاء الامريكي والسويسري تحقيقات بشأن فساد، رشوة، ابتزاز وتبييض أموال، في بيع حقوق تنظيم البطولات بمئات الملايين من الدولارات طالت أبرز رؤوس اللعبة خصوصا في منطقتي كونكاكاف وأمريكا الجنوبية، فضلا عن تحقيق في ملفي روسيا وقطر لنيل شرف استضافة مونديالي 2018 و2022.

وكانت لجنة الأخلاق المستقلة أوقفت بلاتر والفرنسي ميشال بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي عن ممارسة جميع الأنشطة الكروية لمدة 90 يوما (حتى 5 كانون الثاني/يناير/كانون الثاني 2016 بسبب "دفع غير شرعي"" من الأول إلى الثاني عام 2011 يصل إلى مليوني دولار عن عمل قام به الفرنسي لمصلحة الفيفا بين 1999 و2002، وأكدت أنه "قد يتم تمديد فترة الايقاف 45 يوما اضافيا".

المصدر: أ ف ب

 

كيف ترى روسيا في عهد بوتين؟