بوتين: تقاعس بعض الدول ومعاونتها للإرهاب سبب ظهور "داعش"

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6lf

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن تقاعس بعض الدول وتقديمها معاونة مباشرة للإرهابيين أدى إلى ظهور تنظيم "داعش" الإرهابي الذي وصفه بأنه "ظاهرة مروعة".

وأعرب الرئيس خلال مراسم تسليم أوراق اعتماد سفراء بعض الدول في الكرملين الخميس 26 نوفمبر/تشرين الثاني، عن أمله في تشكيل تحالف دولي واسع ضد الإرهاب، وفي تقديم هذا التحالف الدعم للعملية الروسية العسكرية بسوريا.

وأردف الرئيس قائلا: "نعتقد أنه يجب تصنيف أي محاولات لتبييض صفحة الإرهابيين وتشجيعهم، كمشاركة في الإرهاب وجرائمه".

وتابع: "التستر عن الإرهابيين وعن اتجارهم غير الشرعي بالنفط والبشر والمخدرات والتحف الفنية مستمر، وهناك من يواصل الحصول عن عائدات بمئات الملايين، بل ومليارات الدولارات من ذلك".

وقال بوتين: "إنني آمل في أن يتم في نهاية المطاف تشكيل تحالف واسع فعلا، يتصدى للإرهاب بصورة منسقة، كقوة موحدة فعالة، ويدعم العسكريين الروس الذين ينفذون عمليات عسكرية ناجحة ضد التنظيمات الإرهابية في سوريا".

وبشأن مفاوضات فيينا حول التسوية في سوريا، قال الرئيس إن الجانب الروسي سيواصل محاولاته للتوصل إلى اتفاق مع الدول الأخرى المشاركة في مفاوضات فيينا بشأن إطلاق عمل مشترك لمحاربة التنظيمات الإرهابية.

بوتين: الطعنة في ظهرنا من جانب أنقرة غير قابلة للتفسير

كما اعتبر بوتين أن "الطعنات الغادرة في الظهر" من جانب من اعتبرتهم روسيا قبل ذلك شركاء لها في مكافحة الإرهاب، "غير قابلة للتفسير على الإطلاق".

وأكد أن السلطات التركية لم تقدم حتى الآن أي اعتذار لموسكو بعد إسقاط القاذفة الروسية "سو-24" فوق أراضي سوريا.

وأردف الرئيس: "إننا لم نسمع حتى الآن أي اعتذار مفهوم من القيادة العسكرية والسياسية العليا في تركيا أو أي اقتراح بالتعويض عن الضرر أو تعهدات بمعاقبة المذنبين عن ارتكاب هذه الجريمة".

وتابع أنه يتكون لدى الجانب الروسي انطباع بأن القيادة التركية تعمل عمدا على الدفع بالعلاقات الروسية التركية إلى طريق مسدود. وأضاف: "إننا نأسف لذلك".

هذا، وتسلم الرئيس الروسي خلال المراسم في الكرملين أوراق اعتماد 15 سفيرا، بينهم سفراء فلسطين والسودان والبحرين وإسرائيل.

بوتين: ندعم فلسطين في سعيها إلى إحلال سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط

ولدى ترحيبه بالسفير الفلسطيني الجديد في موسكو عبد الحفيظ نوفل، قال بوتين إن موسكو تدعم الفلسطينيين في سعيهم إلى إحلال سلام عادل وشامل في الشرق الأوسط.

وأعرب الرئيس عن أمله في أن تساعد اللجنة الوزارية الروسية الفلسطينية المشتركة والتي من المقرر أن تبدأ عملها في تطوير التعاون بين أوساط الأعمال في البلدين، في مطلع العام المقبل.

كما تسلم بوتين أوراق اعتماد السفير الإسرائيلي تسفي هايفيتس، وأكد أن الجانب الروسي سيواصل اتصالاته مع القيادة الإسرائيلية في سياق استعادة سلام عادل وشامل وطويل الأمد في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى تبادل المعلومات في مجال مكافحة الإرهاب.

بوتين: ننوي تعزيز التعاون العسكري التقني مع البحرين

قال بوتين بعد تسلم أوراق اعتماد أحمد عبدالرحمن الساعاتي سفير مملكة البحرين لدى موسكو، إن موسكو ستواصل جهودها لتعزيز التعاون العسكري التقني مع البحرين.

ووصف بوتين البحرين بانها شريك موثوق به لروسيا في الخليج، معربا عن أمله في تعزيز التعاون الثنائي في مجالات الطاقة والاستثمار والثقافة والسياحة.

بوتين: موسكو تعتزم المساهمة في تطبيع الوضع في دارفور

أكد الرئيس الروسي لدى ترحيبه بـ السفير السوداني نادر يوسف الطيب أن موسكو تنوي مواصلة مساهمتها في الجهود الجماعية لإحراز تطبيع مستقر للوضع في إقليم دارفور السوداني.

وأكد بوتين أن المساهمة الدولية في هذا الشأن يجب أن تأتي على أساس احترام سيادة السودان واستقلاله ووحدة أراضيه.

المصدر: وكالات