مصر تنتهي من المرحلة الثانية للانتخابات النيابية

أخبار العالم العربي

مصر تنتهي من المرحلة الثانية للانتخابات النيابيةالانتخابات المصرية
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6di

انتهى ناخبو 13 محافظة مصرية من الإدﻻء بأصواتهم في الانتخابات النيابية بمرحلتها الثانية، التي شهدت إقبالا متواضعا في أغلب الدوائر، فيما تبدأ عملية الفرز وظهور النتائج الأولية تباعا.

 واصل المصريون حتى التاسعه من مساء الاثنين الإدلاء بأصواتهم في المرحلة الثانية من الانتخابات النيابية في الداخل، والتي تشمل 13 محافظة ويتنافس فيها 2872 مرشحا فرديا على 222 مقعدا في 103 دوائر، و195 مرشحا في خمس قوائم منها أربع قوائم في قطاع القاهرة والدلتا، وقائمة وحيدة في قطاع شرق الدلتا والقناة.

 في إطار متصل، أعلن المستشار عمر مروان فى مؤتمر صحفي أن عدد أصوات المصريين فى الخارج تجاوز 37 ألف و100 صوت، وجار الحصر العددى الدقيق للأصوات وسنعلن عنه.

 اللجنة العليا للانتخابات: نرصد كافة التجاوزات

من جانبه قال المستشار عمر مروان المتحدث باسم اللجنة العليا للانتخابات إنه حدث تأخير في فتح 24 لجنة، منها 4 كان التأخير فيها طويلا نسبيا، فيما وردت 75 شكوى تتعلق بفتح بعض اللجان.. مشيرا إلى أن الفرز يبدأ في اللجان الفرعية في حضور المرشحين أو وكلاء عنهم، وأن الإعلان الرسمي للنتيجة النهائية للجولة الأولى للانتخابات سيتم فور الانتهاء من عمليات حصر النتائج النهائية لمختلف اللجان العامة في كافة محافظات الجمهورية.

وأوضح المستشار أن نحو 37 ألف مواطن مصري في الخارج أدلوا بأصواتهم في 139 لجنة بمختلف البعثات الدبلوماسية المصرية في الخارج، وأنه يجري حصر الأعداد النهائية وإعلانها في أقرب وقت ممكن.

 الدولة منحت "الإجازة" ولوحت بـ "الغرامة" لحشد المصريين للتصويت

الحكومة المصرية سعت إلى حشد المواطنين بكل السبل للمشاركة في عملية التصويت في هذه المرحلة متبعة في ذلك بجميع الوسائل، ترهيباً وترغيباً، إذ أعلنت من مساء اليوم الأول اعتبار اليوم الثاني في الانتخابات نصف يوم عمل في كافة المصالح الحكومية، كما أعلنت وزارة التربية والتعليم يومي الاقتراع إجازة رسمية في كافة المحافظات المشاركة في المرحلة الثانية، في المقابل، لوحت الدولة من جديد بالنص القانوني الذي يغرم كل من تخلف عن عملية التصويت مبلغ 500 جنيه، لكن الدولة رهنت تنفيذ ذلك القرار بإحالة اللجنة العليا للكشوف الكاملة إلى النيابة العامة لاتخاذ قرارها بتحصيل الغرامة، وهو الأمر الذي استبعد المراقبون احتمالية تنفيذه لأن غالبية المصريين لم يصوتوا في الانتخابات بمرحلتيها.

الانتخابات النيابية المصرية

شيخ الأزهر: المشاركة في الانتخابات واجب وطني وشرعي

ولم تتوقف جهود الدولة للحشد الانتخابي عند الترهيب والترغيب فقط، بل تجاوزته لإبراز وجهات نظر كبار العلماء والدعاة حيث أكد شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب أثناء إدلائه بصوته في مصر الجديدة، أن التصويت في الانتخابات واجب وطني وشرعي، وأن من يقاطع الانتخابات يكون في منزلة الابن العاق بأبيه وأمه.

فيما أشار وزير الأوقاف الدكتور محمد مختار جمعة إلى أن المشاركة في الانتخابات أبلغ رد على دعاة الفوضى، مذكرا بأن جيلهم لم يشهد النزاهة التي تشهدها الانتخابات هذه الأيام.

 رئيس البرلمان العربي: الإقبال على انتخابات المرحلة الثانية جيد ويصل لـ25%

أكد رئيس البرلمان العربي أحمد الجروان أن هذه المرحلة شهدت إقبالاً جيداً يعد أفضل من نظيرتها في المرحلة الأولى، ووصلت فى بعض اللجان إلى 25%، مشيراً إلى أن كافة طوائف الشعب شاركت بالانتخابات حتى الشباب، ولا صحة لإحجام الشباب عن المشاركة.. مشيدا بالمستوى التنظيمي المتميز وحسن سير العملية الانتخابية، بكافة المعنين بالإشراف على الانتخابات، وعلى رأسها عناصر التأمين، والتنسيق مستمر لتقديم كافة أوجه التعاون من البرلمان العربي لنظيره المصري.

مصر تنتهي من المرحلة الأولى للانتخابات النيابية

خبير: نتائج الانتخابات ستتضمن الكثير من المفاجآت

من جانب آخر، قال الخبير في النظم الانتخابية أكرم ألفي إن نتائج العملية الانتخابية ستشهد العديد من المفاجآت من بينها التصويت العقابي تجاه إحدى القوائم الرئيسة، وسقوط رموز كبرى، وتحايل المواطن المصري بذكائه المعتاد على رموز المال السياسي، ووجود تصويت كثيف في الحضر، إلى جانب المشاركة الكبيرة في الريف.

 العزباوي: الفزاعات السياسية تسببت في ضعف المشاركة

من جهته، فسر رئيس منتدى الانتخابات في مركز الأهرام للدراسات السياسية الدكتور يسري العزباوي، إلى أن البعض يرى في الانتخابات رموزاً اعتادها قديما ويستشعر بالخوف من عودتها، كما يخاف من عودة تزاوج رأس المال بالسلطة في البرلمان، ويخشى كذلك من الفزاعات التي تثار في الصراعات الانتخابية بين الكتل السياسية، وتخوين بعضها بعضا، فضلا عن فزاعة اختراق الإخوان، وسيطرة السلفيين وكلها أمور انعكست في الإقبال على التصويت في الانتخابات، وبالرغم من كل هذا، حين استحضرت الدولة الخطر الخارجي ازدادت نسبة الإقبال مقارنة بالمرحلة السابقة.

إيهاب نافع

الأزمة اليمنية