توقعات بزيادة العقود بين موسكو وطهران بنحو 4 مليارات دولار في السنوات القادمة

مال وأعمال

توقعات بزيادة العقود بين موسكو وطهران بنحو 4 مليارات دولار في السنوات القادمة توقعات بزيادة العقود بين موسكو وطهران بنحو 4 مليارات دولار في السنوات القادمة
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h6bf

توقع نائب رئيس الحكومة الروسية دميتري روغوزين زيادة حجم الصفقات بين موسكو وطهران بنحو 3-4 مليارات دولار خلال السنوات الثلاث القادمة.

وتخطط موسكو وطهران لاستثمار ما بين 35 و40 مليار دولار على المدى المتوسط في مشاريع مشتركة تمس قطاعات اقتصادية حيوية مختلفة، ما يدل على متانة العلاقات بين البلدين.

ويعمل البلدان على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بينهما، وزيادة التبادل التجاري والارتقاء به ليتماشى مع إمكاناتهما، حيث بلغ التبادل التجاري 1.68 مليار دولار العام الماضي.

وقال نائب رئيس الحكومة الروسية قبل توجهه إلى طهران للمشاركة في قمة منتدى الدول المصدرة للغاز (GECF) يوم الاثنين 23 نوفمبر/تشرين الثاني: "حتى الاَن أكثر المشاريع الجاهزة لإبرام اتفاقات تتعلق بقطاع الطيران وخاصة باتفاقية ليزينغ (التأجير المنتهي بالبيع) الطائرات الروسية من طراز سوخوي سوبرجت، بالإضافة إلى المركبات الفضائية". 

وأشار روغوزين إلى أن مجموعة من الخبراء ستتجه إلى إيران الشهر القادم بغرض زيارة جميع الشركات الصناعية الرائدة لتحديد المستوى التكنولوجي، وبعد ذلك سيتضح مسار التعاون الصناعي بين موسكو وطهران.

هذا وتتفاوض إيران وروسيا لبدء إنتاج طائرات روسية من طراز سوخوي سوبرجت 100 (SSJ 100) في إيران لتكون فيما بعد جزءا من أسطول إيران الجوي الذي يخدم سوقا حجمها 76 مليون نسمة.   

وتواجه إيران التي يزيد عمر أسطولها على 22 عاما، نقصا في الطائرات الحديثة بسبب العقوبات الغربية المفروضة عليها، وتتطلع الشركات الإيرانية لاقتناء طائرات حديثة لتسييرها في الرحلات الداخلية.

وتشهد طهران يوم الاثنين قمة منتدى الدول المصدرة للغاز يشارك فيها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ورؤساء بوليفيا وفنزويلا وإيران ونيجيريا وغينيا الاستوائية ورئيس وزراء الجزائر، بينما يمثل الوزراء أو ممثلو وزارات الطاقة الدول الأعضاء الأخرى.

ويشار هنا إلى أن منتدى الدول المصدرة للغاز أنشئ في طهران عام 2011، وهو منظمة دولية تضم 11 من كبار منتجي الغاز الطبيعي في العالم والذين يسيطرون على أكثر من 70% من احتياطات الغاز الطبيعي العالمية.

ويهدف المنتدى إلى دعم وتعزيز المصالح المتبادلة ورفع مستوى التنسيق وتعزيز التعاون بين الدول الأعضاء، بالإضافة إلى تشجيع ودعم الحوار بين الدول المنتجة والمستهلكة للغاز بهدف تحقيق التوازن المطلوب في أسواق الغاز للوصول إلى أسعار مناسبة تحقق التوازن للطرفين.

المصدر: وكالات