"شارلي إيبدو" تنحط للدرك الأسفل إزاء سخريتها من مأساة الطائرة الروسية

أخبار العالم

صورة أرشيفية.. عدد سابق لشارلي إيبدو
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h5dg

تصر مجلة "شارلي إيبدو" الفرنسية على الخلط بين المهنية الصحفية والوقاحة في أبشع تجلياتها من خلال الرسوم الكاريكاتيرية التي تنشرها.

وركزت المجلة الفرنسية في آخر أعدادها على مأساة الطائرة الروسية التي تحطمت فوق مدينة سيناء المصرية.

فبعد رسمها لوحتين ساخرتين غداة الكارثة مباشرة قدمت المجلة لمتابعيها رسما كاريكتوريا ثالثا يتجاوز كل حدود السخرية.

ونشرت المجلة في عددها الجديد رسما كاريكاتيريا للطائرة وهي تستهدف بصاروخ من مؤخرتها، بطريقة تحمل طابعا إباحيا فاحشا يتجاوز حدود الأدب.

وكانت المجلة قد نشرت مؤخرا رسمين متعلقين بكارثة الطائرة الروسية في سيناء يوم 31 أكتوبر/تشرين الأول، يربط الرسم الأول كارثة الطائرة بالعملية الروسية في سوريا ويظهر إرهابيا يسقط عليه حطام طائرة، ويظهر الرسم الثاني جمجمة وسط حطام الطائرة تتحدث مع نفسها عن مدى خطورة الرحلات الروسية المنخفضة التكلفة.

وكان الكرملين وصف نشر الرسمين بأنه أمر غير مقبول.

وقال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي في تصريح له الجمعة 6 نوفمبر/تشرين الثاني: "إننا نسميه في روسيا تدنيسا للمقدسات، ولا علاقة له بالديمقراطية أو حرية التعبير".

من جهته قال جرار بيار المحرر العام لمجلة "شارلي إيبدو" إنه لا يدرك سبب الانتقادات التي وجهتها موسكو إلى مجلته بعد نشر الكاريكاتير الأخير.

وورد في بيان له نقلته وسائل إعلام فرنسية حينها: "شارلي إيبدو وسيلة إعلام علمانية وديمقراطية وملحدة".

وأردف قائلا: "لا يهمنا مفهوم تدنيس المقدسات على الإطلاق. إننا نعلق على الأنباء مثل وسائل الإعلام الأخرى".

ونفى أن يكون الهدف من نشر الرسوم يكمن في إثارة السخرية من الضحايا، مصرا على أنها جاءت "تعليقا على الحادث ولإظهار رأي الصحيفة فيه".

المصدر: وكالات

فيسبوك 12مليون