إفريقيا الوسطى.. مقتل 7 مدنيين وعنصر من قوات حفظ السلام في مخيم للاجئين (إنفوجرافيك)

أخبار العالم

إفريقيا الوسطى.. مقتل 7 مدنيين وعنصر من قوات حفظ السلام في مخيم للاجئين (إنفوجرافيك)قوات حفظ السلام بافريقيا
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h5ar

قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين الأربعاء 11 نوفمبر/تشرين الثاني، إن عنصرا من قوات حفظ السلام و7 مدنيين قتلوا باشتباكات داخل مخيم للاجئين في جمهورية إفريقيا الوسطى.

ووقعت الاشتباكات في اليوم الذي أعلن فيه عن موعد الانتخابات التي طال انتظارها، وستجرى الجولة الأولى من التصويت في الـ27 من ديسمبر/كانون الأول، فيما تجري الجولة الثانية إذا دعت الضرورة في 31 يناير/كانون الثاني.

وتجددت الاشتباكات مرة أخرى الثلاثاء بين ميليشيا الدفاع الذاتي "انتي بالاكا" وجماعة "سيليكا" المتمردة.

وقالت المتحدثة باسم مكتب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين داليا العشي إن القتال بدأ حين قتل شخصان مسلمان كانا في زيارة لمخيم "باتانغافو" للاجئين.

وأضافت المفوضية بأن قوات من جماعة "سيليكا" دخلت المعسكر الذي يأوي النازحين ويقع على بعد 400 كلم شمال العاصمة بانجي للثأر لمقتل الرجلين، مشيرة إلى أن المسلحين أطلقوا النار وأحرقوا مباني وقتلوا 5 أشخاص بينهم امرأة مسنة.

هذا وأكدت المفوضية أن 730 كوخا دمرت وفر 5500 شخص من مخيم اللاجئين.

في غضون ذلك صرح المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة أن أحد عناصر قوات حفظ السلام فقد ثم عثر على جثته فيما بعد، مبينا أن عناصر قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة تبادلت إطلاق النار مع المتمردين.

وتشهد إفريقيا الوسطى قتالا منذ سبتمبر/أيلول الماضي، حيث قتل في هجمات متبادلة بين فصائل مسلحة 90 شخصا على الأقل في العاصمة.

الفضائح الجنسية تلاحق القبعات الزرق

وفي سياق متصل بالقوات الأممية، تلقت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية إفريقيا الوسطى (minusca) مزاعم جديدة باعتداء جنسي من قبل قوات حفظ السلام في البلاد ضد النساء والفتيات، وحمل كثير منهن الآن، حسب ما ذكره الأربعاء مسؤول في الأمم المتحدة.

وقال المسؤول إنه أبلغ البعثة عن الادعاءات المتعلقة بخمس نساء مارسن الجنس مع قوات حفظ السلام، وثلاثة منهن تحت سن 18 عاما.

انفوجرافيك

المصدر: وكالات