العراق.. تحديد جلسة محاكمة 36 متهما في قضية سبايكر

أخبار العالم العربي

العراق.. تحديد جلسة محاكمة 36 متهما في قضية سبايكر26 نوفمبر/تشرين الثاني جلسة محاكمة 36 متهما بمجزرة سبايكر
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h58a

أفادت الهيئة القضائية في المحكمة المركزية ببغداد الأربعاء 11 نوفمبر/تشرين الثاني بإحالة 16 متهما بجريمة سبايكر إلى محكمة الجنايات المركزية قصد محاكمتهم.

وقال المتحدث الرسمي باسم السلطة القضائية إن "الهيئة القضائية في محكمة التحقيق المركزية والتي شكلت للنظر بالجريمة المرتكبة في معسكر سبايكر أحالت 36 متهما إلى محكمة الجنايات".

وحددت المحكمة يوم 26 نوفمبر/تشرين الثاني موعدا لمحاكمتهم.

تجدر الإشارة إلى أن السلطة القضائية ببغداد أعلنت في وقت سابق عن تشكيل هيئة تحقيق للنظر بالجريمة المرتكبة في "معسكر سبايكر" ومقرها في محكمة الجنايات المركزية لغرض التعمق في التحقيق والإحاطة بجميع جوانبه وتسريع حسم الملف بأسرع وقت.

مجزرة سبايكر

أكثر من 1700 جندي عراقي، كانوا ضحايا "جريمة سبايكر" إثر دخول تنظيم داعش مدينة تكريت واحتلال القاعدة الجوية المعروفة بقاعدة سبايكر منتصف عام 2014.

و"سبايكر" هو معسكر للجيش العراقي شمالي مدينة تكريت كان مخصصا لتدريب القوات العراقية حتى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على أجزاء واسعة من المحافظة في يونيو/حزيران عام 2014 ومنها المعسكر.

وبعد ذلك بوقت قصير أقدمت مجموعة متطرفة على اختطاف مئات المجندين الشباب وجمعتهم في معسكر "سبايكر"، وجرى إعدامهم واحدا تلو الآخر، وفقا للصور التي بثها مسلحو "داعش" على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي أثارت استنكارا وغضبا شديدين على الصعيد المحلي لتسمى قضية إعدام الجنود بـ "قضية سبايكر".

وألقيت بعض الجثث في نهر دجلة، الذي يمر عبر مدينة تكريت، بينما جرى دفن معظمها في مقابر جماعية في مكان قريب. وبدأت السلطات العراقية، بعد ضغط من أسر المجندين المختفين، بالبحث عن مواقع دفنهم. ووفقا للتقديرات، فإن عدد قتلى "مجزرة سبايكر" قد يصل إلى 1700، مما يجعلها واحدة من أكثر الأعمال المرتكبة من قبل "داعش" وفي تاريخ العراق الحديث وحشية.

وقد أصدرت محكمة الجنايات المركزية في العراق في يوليو/تموز الماضي أحكاما بإعدام 24 متهما بقضية سبايكر.

المصدر: وكالات

الأزمة اليمنية