القضاء العراقي يحكم بالإعدام شنقا على 24 متهما بقضية "سبايكر"

أخبار العالم العربي

القضاء العراقي يحكم بالإعدام شنقا على 24 متهما بقضية صورة نشرها "داعش" توثق عمليات الاعدام في معسكر "سبايكر"
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/gw1i

حكمت محكمة الجنايات المركزية في بغداد، بالإعدام شنقا على 24 متهما من أصل 28 أدينوا بقتل مئات الجنود العام الماضي في قاعدة "سبايكر"، فيما قررت الإفراج عن الأربعة الآخرين.

وقال رئيس المحكمة في جلسة المحاكمة الأربعاء 8 يوليو/ تموز إن "إصدار الحكم جاء بعد الاستماع لأقوال المتهمين وقراءة أقوالهم المدونة التي أرسلت من قبل قضاة التحقيق وضابط التحقيق"، مضيفا أن "هذه الأوراق تحمل توقيع وختم القضاة والضابط، وكذلك بصمة المتهمين".

يذكر أن "سبايكر" هو معسكر للجيش العراقي شمالي مدينة تكريت كان مخصصا لتدريب القوات العراقية حتى سيطرة تنظيم "الدولة الإسلامية" على أجزاء واسعة من المحافظة في يونيو/حزيران عام 2014 ومنها المعسكر.

وبعد ذلك بوقت قصير أقدمت مجموعة متطرفة على اختطاف مئات المجندين الشباب وجمعتهم في معسكر "سبايكر"، وجرى إعدامهم واحدا تلو الآخر، وفقا للصور التي بثها مسلحو "داعش" على شبكات التواصل الاجتماعي، والتي سببت استنكارا وغضبا شديدين على الصعيد المحلي لتسمى قضية إعدام الجنود بـ "قضية سبايكر".

وألقيت بعض الجثث في نهر دجلة، الذي يمر عبر مدينة تكريت، بينما جرى دفن معظمها في مقابر جماعية في مكان قريب. وبدأت السلطات العراقية، بعد ضغط من أسر المجندين المختفين، بالبحث عن مواقع دفنهم. ووفقا للتقديرات، فإن عدد قتلى "مجزرة سبايكر" قد يصل إلى 1700، مما يجعلها واحدة من أكثر الأعمال المرتكبة من قبل "داعش" وفي تاريخ العراق الحديث وحشية.

مراسلنا: مقتل 15 قياديا في "داعش" بقصف جوي على هيت

وميدانيا أفاد مراسلنا الأربعاء بمقتل 15 قياديا في تنظيم "داعش" وإصابة المسؤول المالي والإداري لما يعرف بولاية الأنبار بقصف جوي على مدينة هيت غرب محافظة الأنبار.

الأنبار.. صورة أرشيفية

ونقل المراسل عن القيادي في الحشد الشعبي جبار المعموري تأكيده مقتل أحد أبرز خبراء التفخيخ في التنظيم و3 من مرافقيه في عملية نوعية في المحيط الغربي لبلدة الكرمة، مشيرا الى أن قوات الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية نجحت بتضييق الخناق على مركز الكرمة من معظم جهاتها.

من جهة أخرى أعلن القيادي في الحشد الشعبي كريم النوري أن القوات الأمنية المشتركة تمكنت من قتل 15 عنصرا من تنظيم "داعش" قرب الجسر الياباني وناحية الصقلاوية شمالي الفلوجة، وذلك بعد تحريرها للجسر بالكامل من سيطرة التنظيم، مضيفا أن القوات الأمنية مع الحشد الشعبي تحاصر مدينة الفلوجة من جميع الجهات لفصلها عن مدينة الرمادي بانتظار التقدم لتحريرهما من سيطرة "داعش". 

وفي محافظة صلاح الدين أعلن القائد في الحشد الشعبي ريان الكلداني أن القوات المشتركة تمكنت من قتل 85 من عناصر تنظيم "داعش" في أطراف بلدة الصينية أثناء عمليات التقدم لتحرير المناطق في أطراف مدينة بيجي واستولت على أسلحة خفيفة ومتوسطة وعدة سيارات للتنظيم.

مقتل 23 من عناصر "داعش" في عمليات فجر الكرمة شرق الفلوجة

وأفادت قيادة عمليات بغداد بأن قوات الأمن العراقية تمكنت من قتل 23 عنصرا من تنظيم "داعش" وتدمير أوكار وعجلات مفخخة للتنظيم الإرهابي خلال عمليات فجر الكرمة شرق الفلوجة.

وجاء في بيان صحفي لخلية الإعلام الحربي في قيادة عمليات بغداد الأربعاء 8 يوليو/تموز، "ضمن عملية فجر الكرمة شرعت قطعاتنا بالهجوم على العدو في مناطق النعيمية والهيتاوين والذيبان والسعدان والعناز، وباتجاه نهر الفرات ومن ثلاثة محاور أسفرت عن معالجة منزل مفخخ وتدمير عجلة وقتل من بداخلها وتدمير وكر للعدو وقتل من بداخله ومفرزة رشاش وقتل من فيها"، بحسب ما نقلت وكالة أنباء الإعلام العراقي.

العراق

وأضافت البيان أن "قطعات عمليات بغداد وضمن عملية فجر الكرمة واصلت تطهير ناحية الكرمة والمناطق المحيطة بها وبالاشتراك مع سرايا الشرطة الاتحادية ومتطوعي الحشد الشعبي وأبناء العشائر الغيارى وبإسناد من طيران الجيش والقوة الجوية وطيران التحالف الدولي وبالتنسيق مع قيادة عمليات الأنبار، وكانت النتائج قتل 23 إرهابيا وتدمير ثلاث عجلات مفخخة يقودها انتحاريون وقتل من فيها، فضلا عن تدمير ثلاثة أوكار للعدو وقتل من بداخلها وتدمير عجلتين تحملان رشاشتين أحاديتين وقتل من فيهما كذلك تدمير 11 عجلة للعدو وقتل من فيها وتدمير دراجة نارية".

تعليق مراسلنا في بغداد

المصدر: RT + وكالات