واشنطن: أطلعنا موسكو والقاهرة على ما لدينا من معلومات بشأن تحطم الطائرة الروسية

أخبار العالم

 واشنطن: أطلعنا موسكو والقاهرة على ما لدينا من معلومات بشأن تحطم الطائرة الروسيةجوش إرنست المتحدث باسم البيت الأبيض
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h53x

أكد المتحدث باسم البيت الأبيض جوش إرنست الاثنين 9 نوفمبر/تشرين الثاني أن السلطات الأمريكية أطلعت روسيا ومصر على ما لديها من معلومات استخباراتية حول كارثة الطائرة المنكوبة في سيناء.

وقال إرنست في مؤتمر صحفي: "يتوفر لدينا ما يمكن أن نشاطره مع المحققين، ونحن نقوم بذلك".

هذا وأشار المسؤول الأمريكي إلى انعدام تقييمات جديدة لدى استخبارات بلاده حتى اللحظة، قائلا: "لكن واشنطن تعمل كل ما بوسعها لمعرفة ملابسات هذا الحادث المأساوي".

وأضاف إرنست: "اعتمادا على المعلومات التي جمعناها، لا يمكن أن نستثني ضلوع إرهابيين في الكارثة".

كما أعاد إرنست إلى الأذهان أن واشنطن تكثف إجراءات الأمن في بعض المطارات.

وحسب قول إرنست، فإن السلطات الأمريكية تقوم بعد جمعها المعلومات "بإدخال تغييرات في نظام الأمن في المطارات العالمية.

وصرح قائلا: "اتخذت وزارتنا للأمن القومي بعض الخطوات من هذا النوع في عدد من المطارات في المنطقة.. ثانيا، نشارك المعلومات المتوفرة المحققين.. وكما تعرفون، يتولى المصريون والروس التحقيق في هذه القضية وعندما يكون عندنا ما يمكن أن نشاطره، نقوم بذلك".

مصر: لم نتلق خلال التحقيق معلومات استخباراتية من دول زعمت ذلك

من جانبه، أكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية أحمد أبو زيد للتلفزون المحلي الاثنين، أن اللجنة المكلفة بالتحقيق في ملابسات حادث تحطم الطائرة الروسية إيرباص 321 لم تتلق معلومات استخباراتية من بعض الدول التي تتحدث عن تقديمها معلومات زاعمة سعيها المساهمة في الكشف عن أسباب الكارثة.

وقال أبو زيد في مداخلة هاتفية مع برنامج "الحياة اليوم" المذاع على قناة "الحياة"، أن لجنة التحقيق طلبت إمدادها بالتقارير الاستخباراتية التي تحدثت عنها بعض الدول، لكنه "لم يتم الاستجابة لنا، وموافاتنا بأي تفاصيل عن الحادث حتى الآن".

مع ذلك، رجح الدبلوماسي المصري وجود اتصالات بأجهزة الأمن المختلفة في الدول حول المعلومات التي يتحدثون عنها بشأن الحادث، "والتي لا نعلم عنها أي شيء".

وحسب قوله، فإن لجنة التحقيق في حادث الطائرة لم تقم بعد بتحليل جميع المعلومات التي توصلت إليها، قائلا إنها تنظر في جميع التحليلات، ولا تستبعد أي تحليل أو سيناريو أو احتمالات.

المصدر: وكالات