هل اكتشف المسبار "نيو هورايزونس" أحدث براكين القمر شارون؟

الفضاء

هل اكتشف المسبار هل اكتشف المسبار "نيو هورايزونس" أحدث براكين القمر شارون ؟
انسخ الرابطhttps://ar.rt.com/h4av

اكتشف مسبار "نيو هورايزونس" تناقضا صارخا بين إحدى الفوهات البركانية الحديثة التكون على سطح القمر "شارون" (أكبر أقمار بلوتو) والحفرة المجاورة لها في نصف القمر المواجه لبلوتو.

وقد دلّ ذلك العلماء على حداثة تكوّن هذه الفتحة البركانية الجديدة، مما دفعهم إلى مواصلة دراستها بعمق للحصول على مزيد من التفاصيل حولها.

وأطلق علماء الوكالة على الحفرة الجديدة اسم "أورغانا"، التي لفتت اهتمامهم لأول مرة، حينما كانوا يدرسون مسحا بالأشعة تحت الحمراء لسطح شارون.

وأظهرت الحفرة "أورغانا" وأجزاء من المواد المحيطة بها امتصاصا كبيرا للأشعة تحت الحمراء بأطوال موجية تقدر بحوالي 2.2 ميكرون، ما أظهر للعلماء أن الحفرة غنية بالأمونيا المتجمدة، وهذا يعد من الظواهر الفريدة من نوعها على سطح شارون.

ذلك أن طيف الأشعة تحت الحمراء في فوهة البركان المجاورة لـ "أورغانا"، على سبيل المثال، مماثل لأطياف بقية حُفر شارون، التي يغلب على تكويناتها جليد الماء العادي.

وكان العلماء قد لاحظوا امتصاص الأمونيا للأشعة على سطح شارون لأول مرة عام 2000، إلا أن تركّز الأمونيا حول هذه الحفرة يقول عنه العلماء إنه أمر لم يسبق له مثيل.

هل اكتشف المسبار "نيو هورايزونس" أحدث براكين القمر شارون ؟

ويفسر العلماء ذلك بأن هذه الحفرة يمكن أن تكون الأصغر سنا، أو ربما أن الجسم الذي أنشأها قد ضرب جزءا غنياً بالأمونيا تحت السطح الجليدي للقمر شارون أو ربما كان ثمة احتمال ثالث هو أن الجسم الذي ضرب سطح القمر شارون قد جلب معه الأمونيا.

ويقول العلماء إن الحفرة قطرها حوالي 5 كيلومترات، وطردت من داخلها مجموعة من العناصر، التقط الجهاز Ralph/LEISA المنصوب على متن المسبار "نيو هورايزونس" صورا عديدة لها، ويتميز منتصف الحفرة بمنطقة مظلمة غامضة، ربما تقبع خلفها المنطقة المليئة بعنصر الأمونيا.

وقال "بيل ماكينون"، نائب رئيس فريق المسبار "نيو هورايزونس" للجيولوجيا والجيوفيزياء من جامعة واشنطن في سانت لويس: "هذا اكتشاف رائع، فالأمونيا المركزة تعتبر من المواد المُضادة للتجمد، وإذا كانت هذه الأمونيا المكتشفة هي فعلا من باطن شارون، فإن هذا يمكن أن يساعد على تكوين فهم أفضل لمكوّنات سطح شارون".

المصدر: فيز أورغ